أخبار عربية

السودان: اشتباكات عنيفة في بحري

الخرطوم – وكالات:

قالَ سكانٌ: إنَّ الفصيلَين المتناحرَين في السودان خاضا اشتباكات عنيفة في أجزاء من مدينة بحري أمسِ، وذلك بعد يومٍ من ترحيب كلا الطرفَين بجهود وساطة جديدة تهدف إلى إنهاء الحرب الدائرة منذ ثلاثة أشهر. وتسبب القتال الذي اندلع في 15 أبريل في نزوح مدنيين من ولاية الخرطوم، التي تتكون من مدن الخرطوم وبحري وأم درمان، وتسبب أيضًا في تنفيذ هجمات بدوافع عِرقية في منطقة دارفور. ولم تنجح جهود وساطة إقليمية ودولية حتى الآن في إنهاء القتال. وقالَ مسؤولون بالأمم المتحدة: إنَّ السودان ربما ينزلق إلى حرب أهلية. وجرت أحدث محاولة وساطة في مصر، ورحَّب الجيش السوداني، الذي تربطه علاقات وثيقة بمصر، وقوات الدعم السريع شبه العسكرية بجهود الوساطة. لكن أربعة سكان بشمال مدينة بحري قالوا لرويترز: إنَّهم استيقظوا في الصباح الباكر على صوت اشتباكات عنيفة بين الطرفَين، وتركزت الاشتباكات فيما يبدو حول جسر الحلفايا. وبينما ركزت قوات الدعم السريع على الانتشار بسرعة في أنحاء العاصمة في أول أيام القتال، ركز الجيش على الضربات الجوية والمدفعية التي لم تسهم إلا بالقليل في تغيير المشهد. ونفَّذ الجيش مزيدًا من العمليات البرية في الأسابيع القليلة الماضية، وبالتحديد في أم درمان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X