أخبار عربية
إصابة فلسطيني باعتداء لمستوطنين في الضفة

حماس تدعو لموقف فلسطيني موحد لحماية القدس

القدس المحتلة – وكالات:

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، أمس، أن ما تشهده القدس والمسجد الأقصى المُبارك من «إجراءات تهويدية واقتحامات استيطانية يستدعي تكثيف الدعوات للرباط والحشد فيه، والتصدي لهذه الاقتحامات اليومية، والوقوف بحزم ضد مواصلة منع الإعمار والترميم بالمسجد منذ 11 يومًا». ونقلت وكالة «شهاب» للأنباء الفلسطينية عن الرشق قوله إن «الإجراء الفلسطيني المطلوب في هذه اللحظة الراهنة يتمثل باتخاذ كل ما يمكن من

سياسات عاجلة لوقف تَكرار ما حصل من استيلاء المستوطنين على منازل المقدسيين، ومخاوفهم من الاستيلاء على عشرات غيرها، والتضامن مع الرموز المقدسية، والمُطالبات الصهيونية المُتمثلة بإبعادهم عن مدينتهم المُحتلة». ولفت الرشق إلى أن «التهديد المحدق بالمدينة المُقدسة وصل إلى حدّ عرض الاحتلال لمشروع استيطاني جديد لبناء مستوطنة في القدس ستقطع أوصال أحيائها، بالتزامن مع استمرار سياسة الهدم، ومنع البناء للمقدسيين، فضلًا عن تخطيطه لبناء مُستوطنة كبيرة على أراضي بلدة بيت صفافا جنوب شرقي القدس، بجانب مُصادقته على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بمستوطنتي «غيلو» و»بسغات زئيف». وشدد على أن «هذه المشاريع العدوانية تتطلب موقفًا فلسطينيًا موحدًا، داعمًا للمقاومة، ومُساندًا لتواجد المقدسيين»، مُطالبًا بـ «مزيد من المواقف العربية والإسلامية لحماية القدس والأقصى من مخاطر التهويد المحدقة». على صعيد آخر، أصيب شاب فلسطيني بجروح إثر اعتداء مستوطنين عليه قرب بلدة السموع جنوب الخليل بالضفة. وأفادت مصادر فلسطينية بأن مُستوطني عتنائيل المُقامة على أراضي المواطنين جنوب الخليل، اعتدوا بالضرب المُبرِّح، على شاب من بلدة السموع، ما أدى إلى إصابته برضوض. في الوقت نفسه، اعتقلت قواتُ الاحتلال، شابين فلسطينيين اثنين من بلدة سبسطية، شمال نابلس عقب اقتحام منزلهما على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X