المحليات
خلال فعالية نظمتها كلية السياسات العامة بجامعة حمد

تعزيز المسؤولية الاجتماعية لطالبات مدرسة السَّلَم الأولى

الدوحة – الراية :

نَظَّمتْ كُليةُ السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة، فعاليةً لتأهيل وتعزيز القدرات لنحو 47 طالبةً و7 مُعلمات من مدرسة السَّلَم الأولى في قطر، التي تمَّ تنظيمُها لتمكين العقول الشابة وتعزيز الشعور بالمُشاركة الفعّالة ضمن المسؤولية المُجتمعية تجاه البيئة والمُجتمع.

وبدأت الفعاليةُ بترحيبٍ من الدكتور إفرين توك، العميد المُساعد لشؤون المُشاركة المُجتمعية بكلية السياسات العامة، الذي أعربَ عن سعادتِه باستضافة الطالبات، وأكد على أهمية مُشاركتهن في تشكيل مُستقبل مُستدام، وانضم إلى الدكتور توك العديد من المُساهمين البارزين الذين تحدثوا وقدّموا إسهامات مُحفزة للتفكير في موضوعات تتعلق بالمُشاركة الفعالة باستخدام قوة وعنفوان الشباب، وألقت ايان سعيد، مؤسسة مُنظمة «صوت الأصوات»، كلمةً ترحيبيةً شدَّدت فيها على أهمية المُثابرة والتعاطف في قيادة التغيير، كما ألقت عفاف ضيف الله، طالبة برنامج ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية بكلية الدراسات الإسلامية، مُحاضرةً مُلهمةً بعنوان «من القلق البيئي إلى المُشاركة الفعّالة: اكتشف قوتك نحو التغيير»، حيث كان لكلمتها صدى مؤثر لدى الطالبات والمُعلمات، ما شجعهن على تنحية مخاوفهن حول البيئة، وتحويلها إلى طاقة إيجابية نحو التغيير للأفضل.

وشهدت الفعاليةُ مُحاضرةً قيّمةً قدمتها سبيكة شعبان، صانعة التغيير الرائدة، ومؤسسة منصة «قدر»، بعنوان «عناصر صانع التغيير»، التي أكدت خلالها على أهمية الصفات والسمات الأساسية المطلوبة لصُنّاع التغيير، ليصبحوا أحد العوامل الفعّالة للتغيير في المُجتمع، حيث كان لأفكارها تأثير دائم على جمهور الشباب والشابات، لتُلهمهم في كيفية النظر لإمكاناتهم كقادة للمُستقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X