اخر الاخبار

منظمة الصحة العالمية : التحقيقات جارية في تفشي إنفلونزا الطيور لدى القطط في بولندا

جنيف – قنا :

أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من تفشي إنفلونزا الطيور لدى القطط في بولندا، لافتة في المقابل إلى أن خطر انتقال العدوى للبشر ما زال منخفضا.
وقالت المنظمة، في بيان اليوم، إن بولندا هي الدولة الأولى التي أبلغت عن “أعداد كبيرة” من القطط المصابة بإنفلونزا الطيور في منطقة واسعة، مضيفة أنها ومنذ أن أخطرتها السلطات الصحية البولندية الشهر الماضي بمعدلات غير عادية لنفوق القطط في جميع أنحاء البلاد، ثبتت إصابة 29 قطا بإنفلونزا الطيور (فيروس “اتش 5 ان 1” H5N1).
وأوضحت المنظمة أن مصدر تعرض القطط للفيروس غير معروف حاليا، والتحقيقات الوبائية جارية، مؤكدة أن بعض القطط ظهرت عليها أعراض شديدة، منها صعوبة التنفس، وإسهال دموي، وعلامات عصبية، مع تدهور صحي سريع وصولا إلى الموت في بعض الحالات.
يذكر أنه منذ أواخر عام 2021، تشهد أوروبا أسوأ انتشار لإنفلونزا الطيور على الإطلاق، بينما شهدت أمريكا الشمالية والجنوبية أيضا تفشيا شديدا، وقد أدى ذلك إلى قتل عشرات الملايين من الدواجن في جميع أنحاء العالم، والعديد منها يحمل سلالة الفيروس “اتش 5 ان 1” H5N1 التي ظهرت لأول مرة في عام 1996.
وتعد عدوى إنفلونزا الطيور عند البشر نادرة، لكن عند حدوثها يمكن أن تسبب مرضا شديدا مع ارتفاع معدل الوفيات، حيث عادة ما تنتج الإصابة بفيروس H5N1 لدى البشر عن التعرض المباشر أو غير المباشر للدواجن الحية أو النافقة المصابة أو البيئات الملوثة.
وقالت منظمة الصحة العالمية إنها منذ عام 2020 تلقت 12 تقريرا عن حالات إصابة بشرية بفيروس H5N1 في جميع أنحاء العالم، أربع من هذه الإصابات كانت لحالات خطيرة، في حين أن ثماني حالات كانت خفيفة أو بدون أعراض.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X