فنون وثقافة

إبداعات الفنانات القطريات تتلاقى في «تجاور»

الدوحة- الراية:

تتواصلُ في جاليري المرخية فعالياتُ معرض «تجاور» الذي يعد تعاونًا استثنائيًا يجمع بين أربع فنانات قطريات: عائشة السليطي، آمنة الدرويش، أسماء المناعي، وهند العبيدلي، حيث يستكشفن من خلاله تخصصاتهن المتنوعة ويقدمن مجموعة من التكوينات الفنية باستخدام وسائط متعددة، بمهارة وابتكار. حيث تتلاقى في أعمالهن خيوط التراث الثقافي وشغف الابتكار وروح الترابط، ويحتفي المعرض بهذه التجربة الفريدة، حيث تتقاطع مهارات الفنانات في سرد فني متجدد. وتعكس مشاركة الفنانة عائشة السليطي أسلوبها الفريد الذي يتقاطع بين الواقعية الكلاسيكية والانطباعية، ومؤخرًا الواقعية التجريدية باستخدام وسائط وتقنيات مختلفة لربط الماضي بالحاضر بما يجعلها تبرز في هذا الشكل من الإبداع. أما الفنانة آمنة الدرويش، فمتخصصة في التصميم الداخلي. وفيما يخص الفنانة هند العبيدلي فهي «فنانة بورتريه»، وتهتم بدراسة شخصية الإنسان وتحوّله في بيئات مختلفة، وفي أعمالها الأخيرة، تلتقط هند اللحظات التي ينغمس فيها جسم الإنسان في الماء، وتنغمس في التوازن الدقيق بين التجريد والواقعية، ومن خلال فنها تقدم جسد الإنسان ككيان مجزأ وغير مكتمل، ما يدعو المشاهد إلى التأمل والاستكشاف. وفي أعمال الفنانة أسماء المناعي سيتجلى لجمهور المعرض تفوقها في تقنيات مختلفة بالارتكان إلى الرسم والتصوير والنحت والتصميم، حيث تعمل حاليًا معلمةً للفنون في متحف الفن العربي الحديث، وقد شاركت في العديد من المعارض المشتركة داخل وخارج قطر، مع التركيز على الخيول العربية الأصيلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X