أخبار عربية

معارك ضارية في الخرطوم.. وتحذيرات من موجة نزوح

الخرطوم – وكالات:

تواصلتِ المعاركُ بين الجيش السوداني وقوَّات الدعم السريع في العاصمة الخرطوم، ودارفور، وكردفان، وفي حين قالت الأمم المتحدة: إنَّ نحو 200 ألف شخص نزحوا الأسبوع الماضي فقط، أعلنت الصين وكوريا الجنوبية تقديم مساعدات إنسانية للسودان. واستهدفت طائرات حربية تابعة للجيش مواقعَ لقوَّات الدعم السريع في الخرطوم البحري. وحاولت المضادات الأرضية التابعة للدعم السريع التصدي لها. وفي أم درمان، تجدد القصف المدفعي في عدة مواقع، بينما اندلعت اشتباكات متقطعة وسط أم درمان وجنوبها. وفي دارفور، نقلت وكالة رويترز عن جهات تراقب الصراع في السودان أنَّ قوات الدعم السريع شبه العسكرية سيطرت على بلدة في إقليم جنوب دارفور، ما تسبَّب في اندلاع اشتباكات وحدوث عمليات نهب وبدء موجة نزوح جديدة. وتسبَّبت اشتباكات بين قوات الدعم السريع والجيش بأنحاء بلدة كاس في فرار نحو 5 آلاف أسرة، بعضها من مخيمات للنازحين، حسب نظام تتبع تديره المنظمة الدولية للهجرة. وفي سياقٍ متصلٍ، أظهرت صور حديثة رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان خلال ترؤسه اجتماعًا للقيادة العُليا للقوات المسلحة السودانية في العاصمة الخرطوم. وظهر رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، حاملًا سلاحًا رشاشًا، ومسدسًا، وقنبلة يدوية، وهو يترأس اجتماعًا عسكريًا بمركز القيادة والسيطرة للجيش وسط العاصمة الخرطوم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X