الراية الإقتصادية
مع تقلص المعروض العالمي .. مؤسسة العطية :

أسعار النفط تواصل الارتفاع

الدوحة – الراية:

قالَ تقريرُ مؤسسة العطية إن أسعار النفط عند التسوية ارتفعت بأكثر من دولار للبرميل يوم الجمعة لتواصل ‏تحقيق المكاسب للأسبوع السادس على التوالي بعدما قررت السعودية وروسيا ‏خفض الإمدادات حتى نهاية الشهر المُقبل، ما زاد من مخاوف نقص المعروض.‏ وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.10 دولار، أي ما يُعادل 1.3%، لتسجل عند ‏التسوية 86.24 دولار للبرميل، فيما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ‏‏1.27 دولار، أو 1.6%، ليسجل عند التسوية 82.82 دولار للبرميل.‏ وحقق الخامان القياسيان يوم الجمعة أعلى مستوى لهما منذ منتصف أبريل.‏ وقالت السعودية إنها ستمدد خفضًا طوعيًا لإنتاجها من النفط ‏بمقدار مليون برميل يوميًا حتى نهاية سبتمبر، وأبقت الخِيارات مفتوحة أمام ‏تمديد آخر. وقررت روسيا أيضًا خفض صادراتها من النفط 300 ألف برميل يوميًا ‏الشهر المقبل.‏ وعلى صعيد الطلب، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يوم ‏الجمعة، بعد اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لأوبك، التي تضم منظمة ‏البُلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها، إن الاستهلاك العالمي للنفط قد ينمو ‏‏2.4 مليون برميل يوميًا هذا العام.‏

ولم يسفر اجتماع اللجنة عن أي تغييرات في سياسة الإنتاج. في حين أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزون النفط الخام في البلاد قد انخفض بواقع 17 مليون برميل الأسبوع الماضي، حيث زادت كل من الصادرات واستخدام مصافي النفط من خام النفط في خضم موسم السفر الصيفي.

كما تراجعت أسعار الغاز الطبيعي المسال الآسيوي قليلًا الأسبوع الماضي، حيث ظل الطلب في منطقة آسيا ضعيفًا. وقدر مصدرون في الصناعة أن متوسط سعر الغاز الطبيعي المسال لشهر سبتمبر للتسليم إلى شمال شرق آسيا بلغ 10.90 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، مُنخفضًا من 11 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في الأسبوع السابق. وقال محللون إن الطلب الآسيوي يمر حاليًا بمرحلة فتور على أفضل تقدير. ومن حيث المبدأ فإن معظم اللاعبين الكبار لديهم مخزون جيد. وقد يعاني واحد أو اثنان من مُزوّدي خدمات الطاقة من نقص بسبب موجة الحر المُستمرة، مما قد يؤدّي إلى تقلص قصير الأجل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X