اخر الاخبار

جامعة حمد بن خليفة تنظم برنامجا تعريفيا للطلاب الجدد

الدوحة – قنا :

نظمت جامعة حمد بن خليفة برنامجا تعريفيا، “عن بعد”، للطلاب الجدد، وذلك في مستهل العام الأكاديمي الجديد 2023 – 2024.
ويهدف البرنامج لتعريف الطلاب الجدد ببرامج الدرجات العلمية والشهادات التي تمنحها الجامعة، فضلا عن الترحيب بعودة الطلاب الحاليين إلى الحرم الجامعي.
وانضم أكثر من 380 طالبا جديدا، من بينهم 70 قطريا، للفعالية للتعرف عن قرب على البرامج الأكاديمية، والتفاعل مع منظومة التدريس والبحوث المتكاملة والمتطورة في جامعة حمد بن خليفة، واستكشاف الموارد والأدوات التعليمية المتاحة في الجامعة و/مؤسسة قطر/، فضلا عن التعارف والتواصل مع أقرانهم.
ويتميز العام الأكاديمي الجديد لجامعة حمد بن خليفة، باستقبال الدفعة الأولى في خمسة برامج جديدة، منها أربعة برامج في كلية الدراسات الإسلامية، هي برنامج الدكتوراه في الدراسات الإسلامية، وبرنامج شهادة الدراسات العليا في الدراسات الإسلامية، وبرنامج شهادة الدراسات العليا في التمويل الإسلامي، وبرنامج ماجستير علم النفس الاستشاري، بالإضافة إلى برنامج الدكتوراه في علم النفس البيولوجي وعلم الأعصاب في كلية العلوم الصحية والحيوية.
وتضاف هذه البرامج الجديدة إلى قائمة البرامج متعددة التخصصات في جامعة حمد بن خليفة، التي تعزز من نطاق البحوث التي تجرى في الجامعة، والتي تسلط الضوء على المجالات الأكاديمية الصاعدة، مما يعكس سعي الجامعة المؤسسي لإيجاد حلول جديدة للتحديات العالمية الراهنة.
وشارك في الفعالية، متحدثون من قيادات الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والباحثين، الذين شجعوا الطلاب على استلهام روح ريادة الأعمال، وتبني عقلية التطوير الشخصي والمهني المستمر، والمشاركة في بيئة ثرية من التطوير الذاتي مدى الحياة، كما قدم عمداء كليات جامعة حمد بن خليفة الست، وهي كلية الدراسات الإسلامية، وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، وكلية العلوم والهندسة، وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية والحيوية، وكلية السياسات العامة، المشورة للطلاب الجدد، وقاموا بتسليط الضوء على منظومة المناهج التعليمية والبحثية المتكاملة رفيعة المستوى في الجامعة.
وتعليقا على البرنامج التعريفي، قال الدكتور مايكل بينيديك، وكيل جامعة حمد بن خليفة: “يغمرنا شعور ممزوج بالحماس والترقب في كل عام دراسي جديد، حيث نرحب بالطلاب الذين كرسوا حياتهم لتحقيق تأثير إيجابي في مجتمعاتهم، ويكتسب هذا العام أهمية خاصة، حيث نبدأ الدراسة في خمس شهادات عليا جديدة، وهو ما يجسد التزامنا بإيجاد حلول للتحديات الكبرى التي تواجه قطر والعالم، وهذه البرامج الجديدة تتبع نفس الآليات المنهجية التي تتبعها بقية برامجنا الأكاديمية متعددة التخصصات، من خلال التعاون مع المؤسسات المرموقة في جميع أنحاء العالم، وتحفيز العقلية الريادية في طلابنا، ليكونوا على أهبة الاستعداد لإطلاق مبادرات وابتكارات جديدة لإحداث تأثير إيجابي على مستوى العالم”.
ومن جانبها، قالت الدكتورة مريم المناعي، نائب رئيس جامعة حمد بن خليفة لشؤون الطلاب: “نحن متحمسون للترحيب بدفعة جديدة من الطلاب وهم يخطون الخطوة التالية في مسيرتهم الأكاديمية، فكل عضو جديد يساهم في إثراء مجتمعنا الجامعي النابض بالحياة”.
واحتفلت جامعة حمد بن خليفة بالإنجازات الجماعية لخريجي دفعة 2023، حيث حصل 241 طالبا من 41 دولة على شهاداتهم العلمية في حفل أكاديمي خاص، احتفاء بما حققوه في مجالات الابتكار متعدد التخصصات، وريادة الأعمال، والالتزام بإيجاد حلول شاملة للتحديات المعقدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X