المحليات
أطلقها الهلال الأحمر بتكلفة 146 ألف دولار

قافلة طبية لعلاج أمراض العيون في موريتانيا

 الدوحة – قنا:

أطلقَ الهلالُ الأحمر القطري بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية والبَرنامج الوطني لمُكافحة العمى التابع لوزارة الصحة الموريتانية، قافلةً طبيةً لعلاج أمراض العيون في موريتانيا.

وسيقوم مُستشفى حمد بن خليفة في مُقاطعة بوتلميت الموريتانية، الذي يتولى الهلال الأحمر القطري تشغيله وإدارته بدعمٍ من مؤسسة «التعليم فوق الجميع» بتسيير حملات طبية وجراحية في إطار هذه القافلة للكشف عن أمراض العيون وإجراء عمليات المياه البيضاء لمدة 6 أشهر.

وتتضمن خُطة عمل مشروع القافلة 8 مراحل لتغطية مُختلف المناطق الأكثر احتياجًا في موريتانيا، بميزانية إجمالية قدرها 146 ألف دولار أمريكي، وتستهدف إجراء 2000 عملية جراحية و6 آلاف كشف طبي لأهالي المناطق الفقيرة والمعزولة التي تفتقر إلى خِدمات الرعاية الصحية في 7 ولايات موريتانية.

وقد استمرَّت المرحلة الأولى من القافلة الطبية لمدة أسبوع في مِنطقة سليبابي بولاية غيدي ماغه، حيث انتقل إلى الميدان فريق عمل مُكوّن من 5 أطباء جراحة عيون يرافقهم 9 مُساعدين في الاختصاصات الضرورية، كما تمَّ توفير الأجهزة والمواد الطبية والأدوية اللازمة لتنفيذ الحملة الجراحية.

وشهدت المرحلة الأولى إجراء 259 عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء، و869 كشفًا طبيًا مجانيًا لفائدة سكان المنطقة من الفقراء والمُسنين المُهددين بالعمى، فيما يتم حاليًا التجهيز لإطلاق المرحلة الثانية من المشروع، وتستهدف إجراء 250 عملية جراحية و900 كشف طبي على مدار أسبوع.

يُذكر أن مُستشفى حمد بن خليفة تأسس عام 2007 في مُقاطعة بوتلميت جنوب غربي موريتانيا، بإشراف ودعم من قِبل مؤسسة «التعليم فوق الجميع» ويتمثل الهدف الاستراتيجي من إنشائه في تقديم خِدمات رعاية صحية عالية الجودة لصالح سكان المِنطقة بأسعار زهيدة تتماشى مع الحالة الاقتصادية البسيطة للمُجتمع المحلي وتوفّر عليهم عناء وتكاليف السفر لتلقي العلاج في العاصمة نواكشوط أو في الخارج.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X