اخر الاخبار

الرئاسة الفلسطينية تحذر من تفجر الأوضاع في الأراضي المحتلة جراء ممارسات الاحتلال القمعية

رام الله – قنا :

حملت الرئاسة الفلسطينية، اليوم، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن العبث بالأمن والاستقرار في الأراضي المحتلة، محذرة من تفجر الأوضاع وخروج الأمور عن السيطرة.
وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، في بيان، إن الحكومة اليمينية المتطرفة مستمرة في سياساتها الهادفة إلى جر المنطقة إلى مربع العنف والتوتر عبر الاستمرار في سياسة اجتياح المدن والقرى والمخيمات، التي كان آخرها مدينتا /أريحا/ و/نابلس/، الأمر الذي أسفر عن ارتقاء شهيدين وإصابة العشرات، وتدمير منازل وممتلكات للمواطنين.
وأشار إلى علم الإدارة الأمريكية جيدا بأن الاستمرار في هذه السياسة الإسرائيلية، من قتل واجتياح واقتحام للمسجد الأقصى المبارك واستيطان وغيرها من الإجراءات أحادية الجانب، كفيل بتفجير الأوضاع وعدم السيطرة عليها، مطالبا إدارة بايدن بالتدخل الفوري لوقف ما أسماه بـ”الجنون الإسرائيلي الساعي إلى تدمير كل شيء”.
وأوضح أبو ردينة أن طريق السلام يتمثل في الانصياع إلى قرارات الشرعية الدولية، وإعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة كاملة، وإلا فأن البديل هو المزيد من العنف والتصعيد الذي لا يمكن للمنطقة والعالم تحمل نتائجه الكارثية.
يذكر أن قوات الاحتلال ما انفكت تتخذ، منذ تشكيل حكومة نتنياهو اليمينية، ممارسات تصعيدية بحق الفلسطينيين في كافة الأراضي المحتلة، والتي رافقتها اغتيالات واعتقالات واقتحامات واستيلاء على أراض، فضلا عن اعتداءات يومية بحق المصلين بالمسجد الأقصى المبارك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X