الراية الإقتصادية
بلغت نسبتها 2 %.. مؤسسة العطية:

أول خسارة أسبوعية للنفط خلال شهرين

الدوحة – الراية:

قالَ تقريرُ مؤسّسة العطية: إنَّ النفط سجل أوَّل خَسارة أسبوعية خلال شهرين. وأضاف التقرير: ارتفعت أسعار النفط بنحو 1 بالمئة يوم الجمعة وسط مؤشرات على تباطؤ الإنتاج الأمريكي. وسجلت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط ارتفاعًا بمقدار 86 سنتًا لتبلغ عند التسوية 81.25 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 68 سنتًا لتبلغ عند التسوية 84.80 دولار للبرميل. وكان كلا الخامين القياسيين قد سجلا ارتفاعًا يوم الجمعة بعد أن أظهرت البيانات الصناعية أن عدد منصات النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة، وهو مؤشر على حجم الإنتاج المستقبلي، انخفض للأسبوع السادس على التوالي. وقد يؤدي التراجع في الإنتاج الأمريكي إلى تفاقم شحّ العرض المتوقع خلال باقي أشهر العام الجاري. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المخاوف، التي حفزتها تخفيضات الإنتاج من قبل أوبك بلس، ساعدت أسعار النفط على الارتفاع لمدة سبعة أسابيع متتالية منذ شهر يونيو، حيث ارتفع خام برنت بنحو 18 بالمئة وخام غرب تكساس الوسيط 20 بالمئة خلال الأسابيع السبعة الماضية. ومع ذلك، تراجعت أسعار النفط على المستوى الأسبوعي بنحو 2 بالمئة في ظل تفاقم أزمة العقارات في الصين، ما زاد من المخاوف بشأن تباطؤ التعافي الاقتصادي في البلاد وتراجع رغبة المستثمرين في المخاطرة. ويتزايد القلق أيضًا من أن يستمر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة لمعالجة التضخم، حيث سيؤدي ارتفاع تكاليف الاقتراض إلى إعاقة النمو الاقتصادي وبالتالي تقليل الطلب على النفط.

إلى ذلك أشارَ التقرير إلى ارتفاع الأسعار الفورية للغاز الطبيعي المسال الآسيوي الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى لها منذ خمسة أشهر، حيث أثار احتمال حدوث إضرابات في بعض مرافق إنتاج الغاز الطبيعي المسال الأسترالية المخاوف من تراجع العرض. وقدّرت مصادر صناعية أن متوسط سعر الغاز الطبيعي المسال ارتفع من 11.50 دولار في الأسبوع السابق إلى 14 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أعلى مستوى له منذ منتصف مارس. وقال محللون: إنَّه لا توجد معلومات جديدة بشأن الخلافات حول الأجور في بعض أكبر منشآت الغاز الطبيعي المسال في أستراليا، حيث قدمت النقابات المشاركة في المحادثات شكوى تتعلق بالسلامة ضد الشركات. وتواجه شركة Chevron احتمال حدوث إضراب شامل في Gorgon، ثاني أكبر مصنع للغاز الطبيعي المسال في أستراليا، وكذلك تعطل العمليات في منشأة Wheatstone مع بدء التصويت يوم الجمعة لإجراء اقتراع نقابي. ويقول المحللون: إنَّ الإضرابات في المنشآت الأسترالية ستؤثر على 10 بالمئة من إنتاج الغاز الطبيعي المسال العالمي، وإذا ما استمرت لعدة أسابيع أو أشهر، فإن الأسعار الفورية سترتفع بشكل أكبر حيث سيتنافس المشترون الآسيويون مع أوروبا على شحنات الغاز المسال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X