الراية الإقتصادية
أكدت أهميته في مزيج الطاقة العالمي .. مؤسسة العطية:

الغاز القطري يدعم التحول نحو الطاقة المستدامة

الدوحة – الراية:

أكَّدت مؤسَّسةُ العطية أنَّ إنتاج قطر من الغاز الطبيعي يلعب دورًا في التحول نحو الطاقة المستدامة. تناولت مؤسسة العطية في أحدث تقارير التنمية المستدامة مساهمةَ الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة العالمي. وأشار التقرير إلى أن الدول المنتجة للغاز مثل قطر تلعب دورًا محوريًا في عملية التحول نحو الطاقة المستدامة.

وتبرز أهمية الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة العالمي في ظل السعي الحثيث نحو معالجة قضية التغير المناخي.

وبالنظر إلى المزايا التي يتمتع بها الغاز الطبيعي، مثل انخفاض انبعاثات غازات الدفيئة عند احتراقه، واستقرار أسواق الغاز الطبيعي، ووفرته بأسعار عادلة، يجعل الغاز الطبيعي خيارًا جاذبًا في عدة قطاعات، منها توليد الطاقة الكهربائية، واستخدامه في العديد من الصناعات مثل البتروكيماويات والمعادن، وكذلك استعماله وقودًا للتدفئة. كما تجدر الإشارة إلى أن الغاز الطبيعي يساعد كذلك على استقرار شبكات الكهرباء التي تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة ذات الطبيعة المتقطعة.

وفي دراسةٍ مشتركةٍ أجراها باحثون في كل من جامعة هارفارد ودوك ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تبين أن تسرب جزء ضئيل من الغاز، لا يتجاوز 0.2 بالمئة، يعادل الضرر البيئي الذي يسببه استخدام الفحم.

علاوة على ذلك، وجد الباحثون أن كَميَّة الغاز المتسربة خلال عمليات النفط والغاز العالمية، أكبر بكثير مما هو معروف. حيث أوضحت دراسة تم إجراؤها عام 2018 من قبل مجلة Science أن معدل غاز الميثان المتسرب من عمليات النفط والغاز في الولايات المتحدة، يبلغ 2.3 بالمئة من إجمالي الإنتاج السنوي، وهو أعلى بنسبة 60 في المئة من التقديرات الحالية لوكالة حماية البيئة الأمريكية.

وفي عام 2022، انضمت قطر للطاقة، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال (LNG) في العالم، إلى مبادرة «انبعاثات غاز الميثان الصفرية»، وهي مبادرة تهدف إلى التخلص التام من انبعاثات الميثان في منشآت النفط والغاز بحلول عام 2030.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X