الراية الإقتصادية
قطر تحتفل باليوم العالمي..مكتب الاتصال الحكومي:

توفير كافة أشكال الدعم لرواد الأعمال

النافذة الواحدة تقدم خدمات سريعة وشاملة

جائزة رواد قطر منصة لتبادل الأفكار واستكشاف الفرص

الدوحة – أحمد سيد:

احتفلتْ دولةُ قطرَ أمس باليوم العالميّ لريادة الأعمال، الذي يوافق يوم 21 أغسطس من كل عام.

وقالَ مكتبُ الاتّصال الحكوميّ في تدوينة له على منصّة (إكس): إنَّ دولة قطر تحرصُ على توفير جميع أشكال الدّعم لروَّاد الأعمال، منذ لحظة انطلاق أعمالهم وحتى ذِروتها، وذلك من خلال منصة النافذة الواحدة ذات الخدمات الشاملة التي تُيسّر آليات عمل روَّاد الأعمال وتمهد طريق النجاح لهم.

وأضاف: إنَّ النافذة الواحدة تعمل على تسهيل إجراءات تسجيل الشركات للمستثمرين عبر منصّة النافذة الواحدة، وتقدم حُزمة الخِدمات الجديدة التي تم طرحها عبر المنصة، وهي: إصدار رخص الإعلان، وتجديدها، وإلغاؤها.

كما تشمل خدمات النافذة الواحدة تأسيس مكتب مهني، والإغلاق الشامل، وخدمة إصدار الموافقة على استقدام العمالة من الخارج.

وأوضح أنَّ النافذة الواحدة تتضمن مزايا عديدة، أهمها أنها بوابة موحدة للبدء بالمشاريع التجارية والاستثمارية، ونماذج مبسطة للمعاملات، والبدء بالأعمال التجارية بأسرع وقت ممكن، وتقليل عدد المُستندات.

ومن جانبه، احتفَى بنك قطر للتنمية -على منصة إكس- بهذه المناسبة بالعديد من الشركات القطرية التي حققت عددًا من النجاحات اللافتة في مختلف المحافل الوطنية والدولية.

وأكَّد بنك قطر للتنمية على دعم أفكار مشاريع روَّاد الأعمال، ومساعدتهم في تطويرها وتنميتها من خلال تقديم خدمات استشارية متخصصة والمنشآت الصناعية الجاهزة وبرامج الاحتضان وتسريع الأعمال المبتكرة. كما يوفر البنك للشركات الخدمات التمويلية لمساعدتها على إطلاق مشاريعها وتحقيق النمو في أعمالها من خلال «ضمانات الائتمان – الاستثمار – التمويل المباشر). وينظم البنك دورات تدريبية وورش عمل متخصصة، بالإضافة إلى فعاليات وجوائز تحفيزية تساعد روَّاد الأعمال على تطوير مهارتهم وقدراتهم التنافسيَّة. بالإضافة إلى توفير المعلومات اللازمة حول أحدث تطوّرات الأسواق والتي تسمح لهم باتّخاذ أفضل القرارات المبنيّة على البيانات، ومُساعدة الشركات الصَّغيرة والمتوسطة في التعرف على الفرص التجارية المحلية والخارجية، لتسهيل وصولهم لهذه الأسواق من خلال تمويل وتأمين الصَّادرات، وترويج الصادرات من خلال المشاركة في المعارض والاجتماعات الثنائية، والوصول إلى فرص الأعمال التجارية وتوطين الأعمال المحلية، وتنمية القدرات التصديرية من خلال البحوث والتدريب ومشروعات الأعمال المتخصصة.

ويقومُ بنك قطر للتنمية بتقديم مبادرات ومشاريع عديدة لدعم وتعزيز روَّاد الأعمال في قطر، وأهمها جائزة روَّاد قطر 2023، والتي يحتفي فيها البنك بإنجازات رواد ورائدات الأعمال القطريين وأعمالهم لما يقدمونه من ابتكار يعزز النمو الاقتصادي في قطر.

وتقام هذه النسخة من جائزة روّاد بشكل أكبر وأكثر تأثيرًا، وتشكّل جزءًا مهمًا من مؤتمر قطر لريادة الأعمال (روّاد قطر) وهو المبادرة الوطنية لبنك قطر للتنمية، والذي يجمع رواد الأعمال القطريين بالفاعلين الرئيسيين في منظومة ريادة الأعمال لتبادل الأفكار واستكشاف الفرص لدعم روّاد الأعمال في مختلف القطاعات.

وتكرّم جائزة روّاد الشركات القطرية الاستثنائية التي واظبت على التميز في مساعيها وقدمت مساهمات إيجابية كبيرة للاقتصاد الوطني، بما يعزز روح الابتكار والتعاون والنمو المستدام في منظومة ريادة الأعمال الوطنية.

وتهدف جائزة روّاد 2023 إلى تقدير أفضل الشركات الصغيرة والمتوسطة والقائمين عليها ونماذج أعمالهم المبتكرة والمستدامة لما حققوه من نمو في أعمالهم، وتأثيرها على الاقتصاد الوطني، وتوفير منصة لروَّاد الأعمال ليكونوا قادرين على عرض ما أنجزوه، وليكونوا قدوة لروَّاد الأعمال المستقبليين.حاضنات الأعمال

ويوجد في دولة قطر عددٌ من حاضنات الأعمال، التي تهدف بشكل أساسي إلى نشر ثقافة الإبداع وتحفيز الابتكار لدى روَّاد الأعمال، لتحويل هذه المبادرات إلى مشاريع منتجة بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030.

وتوفر هذه الحاضنات للمشاريع الناشئة، مجموعة خدمات توفر بيئة محفزة ومساعدة لنمو هذه المشروعات، وبالتالي تعزيز قدرتها التنافسية وتوسيع حجم أنشطتها في السوق خلال فترة الاحتضان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X