الراية الرياضية
مواجهة حامية بين نيوكاسل وليفربول.. غدًا

«المدفعجية» يهدد فولهام في البريميرليج

لندن- أ ف ب:
يسعَى مانشستر سيتي حامل اللقب إلى مُواصلة بدايتِه القويَّة حين يحلُّ غدًا ضيفًا على شيفيلد يونايتد بغياب مدربه الإسباني بيب جوارديولا، وذلك ضمن الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، التي تشهد في اليوم ذاته مواجهة حامية بين نيوكاسل يونايتد وليفربول.
ويبدو سيتي مرشحًا للعودة من ملعب شيفيلد بالفوز الثَّالث تواليًا في ظل المستوى الذي أظهره في بداية الموسم، لاسيما في الجولة الماضية حين حسم مواجهته القوية مع نيوكاسل 1-0. وتوجّهت الأنظارُ إلى «استاد الاتحاد» لمعرفة ما إذا كان نيوكاسل قادرًا على تحقيق فوزه الأول في الدوري ضد مان سيتي على أرض الأخير منذ سبتمبر 2000 (1-0)، لكن رجال جوارديولا وقفوا حائلًا دون ذلك. وعلى غرار السيتي، بدأ وصيفه آرسنال الموسم بأفضل طريقة معلنًا نفسه مرشحًا لمحاولة الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2004، وذلك بفوزه بمباراتَيه الأوليَين على غرار مفاجأة الموسم برايتون الذي يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن السيتي و«المدفعجية» قبل مباراته الصعبة اليوم على أرضه ضد وست هام. وبعد فوزه على جاره اللندني كريستال بالاس 1-0 في مباراة أكملها بعشرة لاعبين، يخوض آرسنال مباراة ديربي أخرى اليوم لكن على أرضه ضد فولهام.
وبعد الخَسارة أمام توتنهام 0-2 في مباراة سيطر الأخير على معظم فتراتها ليخرج بانتصاره الأول بقيادة مدربه الجديد الأسترالي أنج بوستيكوجلو، يتحضر مانشستر يونايتد للقاء المرتقب ضد أرسنال بمواجهته ضيفه نوتينجهام فورست اليوم بغياب لاعبه الجديد مايسون ماونت لإصابة طفيفة.
وعلى ملعب «ساينت جيمس بارك»، يخوض نيوكاسل وليفربول أقوى مباريات الجولة حيث يسعى الأول لتعويض خَسارته أمام سيتي، والثاني إلى تأكيد بدايته الواعدة ونسيان خَيبة الموسم الماضي وفشله في التأهل إلى دوري الأبطال.
وفي بقية المُباريات، يلتقي برينتفورد مع كريستال بالاس، وإيفرتون مع ولفرهامبتون.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X