الراية الرياضية
حضور فاعل لكوادرنا في لجان «الاتحاد الدولي» للعبة

قطر تخطف أضواء عمومية الطاولة العالمية

العمري نائبًا لرئيس لجنة الحكام.. والمفتاح عضوًا ب «الرواد»

إشادة كبيرة من الأعضاء بشفافية لجنة التعيينات برئاسة الملا

بانكوك – الراية:
أسفرَ اجتماعُ الجمعيَّة العموميَّة للاتحاد الدولي لكرة الطاولة، الذي أُسدلَ الستار عليه في العاصمة التايلاندية بانكوك أمسِ، عن تواجد قطري مُميّز في اللجان العاملة للاتحاد بعد انتخاب كلٍ من حسن العمري، رئيس لجنة الحكام في الاتحاد القطري، في منصب نائب رئيس لجنة الحكَّام بالاتحاد الدولي.
فيما انتخب علي سلطان المفتاح أمين السر العام المُساعد للاتحاد القطري ورئيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي في منصب عضو لجنة قدامى اللاعبين «الروّاد». وكان المفتاح قد سبق له التواجد في منصب عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي، والذي يشغله حاليًا عبدالله يوسف الملا رئيس لجنة التعيينات أيضًا.
وجاءت هذه الاختياراتُ والتصويت عليها بالإجماع خلال العمومية ليؤكد ذلك على الحضور القطري المميز في الاتحاد الدولي للعبة، والذي يتبوأ فيه خليل بن أحمد المهندي رئيس الاتحادات: القطري، والعربي، والآسيوي، منصبَ نائب رئيس الاتحاد الدولي للعبة، ويُعد أحد أهم الكوادر الإدارية على مُستوى العالم في كرة الطاولة.
أُقيم الاجتماعُ على هامش قمة الاتحاد «ITTF SUMMIT» في قاعة المؤتمرات بفندق «جراند فور وينجز»، خلال الفترة من 21 إلى 25 أغسطس الجاري.
وقد أشادَ الحضورُ في الاجتماع بالاختيارات التي تستمر حتى كأس العالم 2025، بفضل الشفافية الكبيرة من لجنة التعيينات التي يترأسها القطري عبد الله يوسف الملا. وتُواصلُ قطر النجاحات الكبيرة في اللعبة، بعد أن تبنَّت مُقترح زيادة أعداد الفرق في بطولات العالم، وكذلك إقامة الجمعيات العمومية للاتحاد الدولي سنويًا في نفس توقيت ومكان إقامة بطولة العالم، سواء للفرق في الأعوام الزوجية، أو للفردي والزوجي في الأعوام الفردية.
وبعد القرار الذي تمَّ في العاصمة الأردنية عمّان بالفوز باستضافة بطولة العالم 2025، تمَّ إقرار زيادة عدد الفرق في بطولات العالم إلى 64 دولة بدلًا من 40، خلال اجتماع الجمعية العمومية ببانكوك لإعطاء الفرصة لكافة الدول لرفع المستوى الفني.
كما سيُساهم هذا القرارُ في زيادة الدخل المادي للاتحاد الدولي وأيضًا تستفيد الاتحادات الأهلية عبر زيادة المدخول السنوي من ناحية التسويق والنقل التلفزيوني أيضًا.
وأيضًا جاءَ قرار دمج الجمعيات العمومية، مع بطولات العالم في نفس العام ليُساهم في اتساع رقعة المُنافسة ومنح الفرصة للجميع للتواجد في بطولات العالم.
وفي نفس الإطار أيضًا، تمَّ خلال الاجتماع انتخابُ العديد من الأسماء العربية في كافة اللجان، بدعم واضح من المهندي الذي يتولى منصب رئيس الاتحاد العربي لمنح الفرصة للكفاءات العربية، وكذلك لتطوير اللعبة في كل بلدان المِنطقة.
فقد تمَّ اختيار الدكتور فتحي الرقيق من تونس الذي يعمل بمُستشفى الطب الرياضي لجراحة العظام «سبيتار» عضوًا في اللجنة الطبية والعلمية، والجزائرية نبيلة شريفي عضوًا في اللجنة كذلك.
فيما تمَّ انتخاب الجزائري الآخر بلحسن مصطفى عضوًا في لجنة القوانين، والإماراتية مجد البلوشي في لجنة الاستدامة، والمصري جلال عز عضوًا في لجنة الروَّاد مع القطري علي سلطان المفتاح.
أمَّا اللبنانية ريتا بسابس فأعيد انتخابُها رئيسًا للجنة المُعدات.
وصوَّت الأعضاء بالإجماع على منح العضوية الشرفية للاتحاد الدولي مدى الحياة للتونسي شريف الحجام الرئيس السابق للاتحادين: التونسي والإفريقي تقديرًا لجهوده الكبيرة وخِدماته لكرة الطاولة العالمية والاتحاد الدولي خلال سنوات طويلة.
وتسلم خالد الصالحي رئيس الاتحاد الإفريقي درعًا تَذكارية باسم الحجام من الياباني ميوهارا عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي بالنيابة عن الحجام.
وحرصَ خليل المهندي على توجيه التَّهنئة لكافة الفائزين والأعضاء الجدد بكافة لجان الاتحاد الدولي، مُتمنيًا لهم التوفيق في خِدمة اللعبة على الصعيدَين العربي والدولي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X