اخر الاخبار
10 سفيرات شاركن في فعاليات مهرجان كرة القدم من أجل الخير

تمكين جيل جديد من القيادات الشابة خلال مونديال السيدات 

سيدني، أستراليا – الراية:

اختتم وفد مؤلف من عشر سفيرات شابات من مؤسسة الجيل المبهر، قطر خلال الأسبوع الذي شهد مباريات ربع نهائي كأس العالم للسيدات فيفا 2023، رحلتهن ومشاركتهن الناجحة مع شابات من جميع أنحاء العالم في فعاليات مهرجان لكرة القدم من أجل الخير والذي أقيم  في الفترة ما بين 6 إلى 13 من أغسطس 2023، في سيدني.

ضم الوفد سفراء شباب من مؤسسة الجيل المبهر برعاية مؤسسة قطر ، والاتحاد القطري لكرة القدم، ووفد الاتحاد الأوروبي في دولة قطر.

وتعد مؤسسة الجيل المبهر مبادرة الإرث الاجتماعي لكأس العالم فيفا قطر 2022، وهي منظمة تُعنى بكرة القدم من أجل التنمية حيث تقدم برامج تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وتستخدم قوة كرة القدم لتعزيز الاستدامة والدمج وتكافؤ الفرص بين الجنسين ونقل المهارات الحياتية الأساسية، بما في ذلك التواصل والريادة والعمل الجماعي والتراحم.

يعتبر مهرجان23 حدثًا رائدًا في سياق كرة القدم من أجل الخير حيث ركز على كرة القدم كقوة للتغيير الإيجابي، استضاف المهرجان كلا من منظمة Common Goal ومنظمة Football United ومنظمة Creating Chances.  جمعت نسخة هذا العام أكثر من 70 سفيرًا شابًا يمثلون 40 دولة وقدمت ورش عمل لبناء القدرات وأنشطة تبادل الثقافات والمنتديات ذات المستوى العالمي وبطولة كرة القدم النزيهة وغيرها على مدار ثمانية أيام. كما حظي السفراء الشباب بفرصة استثنائية لحضور بعض مباريات كأس العالم للسيدات والمشاركة في حفل مجتمعي.

قالت نور لوباني، إحدى السفيرات الشابات لمؤسسة الجيل المبهر، خلال الحديث عن تجربتها في مهرجان23: “إنه لشرف لي أن أتيحت لي الفرصة للتعلم من السفيرات الأخريات المشاركات في  مهرجان23. كان لديهم فضول لسماع وجهة نظري حول تأثير كأس العالم على قطر، تمكنت من مشاركة العديد من النتائج الإيجابية للبطولة على غرار تمكين المرأة في المجال الرياضي وتخصيص إحدى ملاعب كأس العالم ليكون حاضنا للأنشطة الرياضية المختلفة لنساء المجتمع “.

تلتزم مؤسسة الجيل المبهر باعتبارها واحدة من “الرموز العالمية” الموقرة لمهرجان23، بالاضافة إلى شركاء مرموقين آخرين مثل مؤسسة UEFA و Adidas و FIFA و Rexona والحكومة الأسترالية، بتحقيق تأثير مستدام في المجتمعات من خلال الرياضة وتمكين الجيل القادم من القيادات النسائية.

تماشياً مع قيم مؤسسة الجيل المبهر ورسالتها والروح الشاملة لكرة القدم النسائية، تركزت برامج “مهرجان23” على النهوض بالأهداف العالمية للأمم المتحدة، وخلق الوعي، وتمكين السفيرات الشابات من المهارات اللازمة لمعالجة المسائل الحرجة التي تواجه العالم مثل تكافؤ الفرص بين الجنسين، والعمل المناخي، وإمكانية توظيف الشباب والتنوع والشمول. شكل مهرجان23 الهاما للشباب وعزز الدور التحويلي للمرأة في تطوير الرياضة، من خلال الاستفادة من الإثارة والحماس لكأس العالم للسيدات.

كما صرح ناصر الخوري، المدير التنفيذي لمؤسسة الجيل المبهر، معلقًا على هذه الشراكة قائلًا: “نحن فخورون بتوحيد جهودنا مع مهرجان23، وجميع المنظمات الشريكة الموقرة، في أستراليا هذا العام للمساهمة في تطوير القيادات النسائية الشابة من جميع أنحاء العالم وتسليط الضوء على أهمية تكافؤ الفرص بين الجنسين والإدماج في الرياضة على هامش كأس العالم لكرة القدم للسيدات 2023. من خلال هذا الحدث، نواصل التقدم في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والبناء وذلك استكمالا لإرث كأس العالم فيفا قطر 2022. نحن ممتنون لشركائنا في مؤسسة قطر، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد القطري لكرة القدم، الذين دعمونا في تسهيل رحلة الشابات الرائعات من قطر وعبر الشرق الأوسط إلى أستراليا، سفيراتنا اللاتي اغتنمن هذه الفرصة بشكل كامل وجعلننا فخورين بكل خطوة قمن بها حيث مكن أنفسهن وقمن بنقل تجاربهن إلى المجتمع العالمي أيضًا الأمر الذي لا يقدر بثمن”.

تضمن مهرجان23 حلقة نقاشية نسوية متخصصة تحت عنوان ، “تمرير الشعلة وتطوير الرياضة النسائية كإرث لكأس العالم فيفا قطر”. نظمت الندوة بالتعاون مع مؤسسة قطر ووفد الاتحاد الأوروبي لدى دولة قطر وصانعي السياسات المؤثرين والقادة الرياضيين والشخصيات البارزة من المنطقة العربية لتسليط الضوء على الدور التحويلي للمرأة في تطوير الرياضة نتيجة لكأس العالم فيفا قطر 2022. شارك في الحوار كل من فجر البوعينين، سفيرة الجيل المبهر، ووضحى السعود مشرفة الترفيه بجامعة حمد بن خليفة في مؤسسة قطر وعضو المجموعة الاستشارية لمؤسسة قطر للتنمية الاستراتيجية للرياضات النسائية في قطر، وكيت أنثونيس، عضو مجلس إدارة Women Onside وأدارت النقاش هلا خلف مستشارة منظمة Women Win & Skateistan.

أكدت النقاشات على التركيز الذي توليه قطر والمنطقة لتطوير الرياضة النسائية، وإيجاد إرث دائم مؤثر بعد الأحداث الرياضية العالمية الكبرى، بالإضافة إلى تمكين الشابات وتعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين في المجال الرياضي، وتعزيز نمو الرياضة النسائية على الصعيد العالمي.

في حديثها عن مشاركتها في مهرجان23، قالت وضحة السعود: “تشرفت بمناقشة النمو المستمر لرياضة المرأة على هامش بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات 2023. إن وجودنا هنا يعكس استعدادنا للتعلم من استضافة قطر الناجحة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، ناهيك عن التصميم على جذب المزيد من الأحداث الرياضية من الدرجة الأولى إلى البلاد. تلتزم جامعة حمد بن خليفة، مع أعضاء اللجنة الآخرين، التواصل مع الشابات وتمكينهن من خلال الرياضة، كما يتضح من تنوع الفرق الرياضية النسائية في الحرم الجامعي ومشاركتها النشطة في الأحداث المحلية والدولية. تحظى جهودنا بدعم اللجنة الأولمبية القطرية وكذلك الاتحاد القطري للرياضة الجامعية، مما يوفر فرصًا متميزة لجميع الطلاب”.

تتعاون مؤسسة الجيل المبهر مع مهرجان23 وجميع الشركاء العالميين لتمكين الشابات وتعزيز الشمولية وتكافؤ الفرص بين الجنسين كشهادة على التزامها ببناء إرث ما بعد قطر 2022 والاستفادة من قوة الرياضة وكرة القدم للنهوض بالأهداف العالمية للأمم المتحدة والأهداف الوطنية لدولة قطر ورؤية 2030. أصبح مهرجان23 ممكنًا بدعم من الرعاة الرئيسين بما في ذلك برنامج FIFA لتنمية المرأة، وadidas، ومؤسسة UEFA للأطفال، وRexona ، ومؤسسة الجيل المبهر، والحكومة الفيدرالية الأسترالية ، والقنصلية العامة للولايات المتحدة بسيدني، وFOX ، وHyundai، وFootball Australia.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X