الراية الرياضية
محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي :

أسبوع النزاهة في الرياضة أصبح منبرًا عالميًا

مشاركة لـ FIFA والاتحادات القارية والدوريات والبطولات الأوروبية

الدوحة – قنا:
أكدَ محمد بن حنزاب، رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي ونائب رئيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة سيجا، أن أسبوع النزاهة في الرياضة سيعود في نسخته الرابعة بعد أن اكتسب زخمًا كبيرًا منذ إطلاقه في عام 2020، ليُصبح منبرًا دوليًا لتشخيص واقع الرياضة، وتسليط الضوء على أبرز التحديات المُلحة التي تواجهها من خلال بحث سبل تعزيز التعاون الدولي متعدد القطاعات، واقتراح التوصيات المناسبة والمبادرات الكفيلة بتحقيق الإصلاحات المنشودة، وصولًا إلى تطبيق معايير النزاهة والشفافية والحوكمة في الرياضة العالمية.
وقالَ بن حنزاب بمُناسبة انعقاد «أسبوع النزاهة في الرياضة» في الرابع من سبتمبر المُقبل ويستمر إلى التاسع منه: إن أسبوع النزاهة في الرياضة يُشكّل إحدى المنصات الحوارية الرئيسية التي أطلقتها منظمة «سيجا» التي تأسست عام 2016 بجهود قطرية قادها المركز الدولي للأمن الرياضي لتصبح أول منظمة دولية مُتخصصة في النزاهة في الرياضة وهي تضم اليوم أكثر من 100 منظمة عالمية مدعومة ماليًا من الأعضاء، بما يُعزز نجاح دولة قطر في أن تُصبحَ الدولة الوحيدة في العالم التي بادرت بإنشاء مُنظمة دولية تُعنى بالنزاهة في الرياضة العالمية.

وشدد بن حنزاب على أهمية هذا الموعد السنوي المُرتقب الذي سيستقطب نخبةً من أبرز صنّاع القرار ومُمثلي الحكومات والمُجتمع المدني والقطاعات الرياضية والاقتصادية والخبراء والأكاديميين من عدد كبير من الدول والمنظمات الدولية من بينها الحكومة البرتغالية، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة الأمم المُتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو، إلى جانب عدد من المؤسسات الإعلامية العريقة مثل اتحاد البث الأوروبي، وإنسايد وورلد فوتبول.
كما أشارً إلى مُشاركة مُمثلين من الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA والاتحاد الأوربي للعبة UEFA والاتحاد الإفريقي «كاف» وعدد من الدوريات والاتحادات الرياضية وروابط كرة القدم الأوروبية.
وأضاف: إن الأسبوع سيُناقش التحديات المُلحة التي تواجه الرياضة العالمية لاتخاذ خطوات جادة في مجال مُكافحة الفساد وتنفيذ القانون وتوفير بيئة مُناسبة لحماية الرياضة من مختلف التهديدات، لا سيما تلك التي تتعلق بالتلاعب في نتائج المباريات والمراهنات غير الشرعية والفساد والتطرف والجريمة المُنظمة بكافة أشكالها، وقال رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي: سيتم تنظيم النسخة الرابعة لأسبوع النزاهة في الرياضة لأول مرة في 35 عاصمة ومدينة حول العالم من بينها الدوحة ونيويورك ولندن وباريس وجنيف ومدريد ولشبونة وساو باولو ومومباي وغينيا بيساو ولواندا وغيرها بمُشاركة عالمية واسعة على مُستوى قارات العالم، وبمُشاركة مُتحدثين بارزين من الأمريكتين وأوروبا ومِنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
وأكد أن استضافة الدوحة لجانب من أعمال الأسبوع يأتي في سياق التزام دولة قطر بتوفير منصات للحوار البنّاء والمفتوح بين صانعي السياسات حول العالم.
وعن جدول أعمال النسخة الرابعة لـ «أسبوع النزاهة في الرياضة»، قال بن حنزاب: إن الأسبوع سيتضمن عددًا من الجلسات النقاشية رفيعة المستوى حول محاور وقضايا مُتنوعة.
وقالَ: إن الفعاليات ستتضمن أيضًا تنظيم المؤتمر الدولي للقانون الرياضي الذي ستستضيفه مدينة بورتو البرتغالية، ومُنتدى «سيجا» للشباب.

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X