الراية الإقتصادية
مدعومة بتراجع الإمدادات .. مؤسسة العطية :

قفزة في أسعار النفط خلال أسبوع

الدوحة – الراية :

قالَ تقريرُ مؤسسة العطية: إن أسعار النفط سجلت ارتفاعًا الأسبوع الماضي، وأوضحَ التقريرُ: وعلى مدار الأسبوع، ارتفع برنت بنحو 4.8 بالمئة، بينما قفز خام غرب تكساس الوسيط بنحو 7.2 بالمئة. وأشارَ التقريرُ إلى أن أسعار النفط ارتفعت يوم الجمعة الماضي إلى أعلى مُستوياتها منذ أكثر من نصف عام، مدعومة بتوقعات بتراجع الإمدادات. ومن المُتوقع أن تُمددَ السعودية الخفض الطوعي لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميًا حتى أكتوبر القادم، ما يطيل أمد تراجع الإمدادات التي أقرتها مُنظمةُ البلدان المُصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، المعروفة باسم أوبك بلس، بهدف تعزيز استقرار الأسعار.

وقال نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك يوم الخميس الماضي: إن روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم، اتفقت بالفعل مع شركاء أوبك بلس على خفض صادرات النفط الشهر المُقبل. وارتفعَ سعر خام برنت 1.66 دولار، أي ما نسبته 1.9 بالمئة، ليصل إلى 88.55 دولار للبرميل. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 1.39 دولار، أي ما يُعادل 1.7 بالمئة تقريبًا، ليصل إلى 85.55 دولار. إلى ذلك استقرت الأسعار الفورية للغاز الطبيعي المُسال في آسيا الأسبوع الماضي، على الرغم من تزايد التوقعات بشأن تنفيذ إضرابات عمالية في مُنشآت الغاز الطبيعي المُسال في أستراليا. وظل متوسط سعر الغاز الطبيعي المُسال الذي سيسلم في شهر أكتوبر إلى شمال شرق آسيا عند سعر 13 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وَفقًا لتقديرات مصادر الصناعة. وفي هذه الأثناء قال المُتعاملون الأوروبيون إن توقعات الإضرابات قد تمَّ أخذها بالاعتبار، وأن ارتفاع مُستويات مخزون الغاز في أوروبا وآسيا كان السبب الرئيسي للحيلولة دون مزيد من ارتفاع الأسعار. وتبلغ مُستويات مخزونات الغاز في أوروبا حاليًا حوالي 92.8 بالمئة وَفقًا لبيانات البنية التحتية للغاز في أوروبا. أما في الولايات المُتحدة، فقد ارتفعت أسعار العقود الآجلة للغاز بنسبة 9 بالمئة الأسبوع الماضي، لتستقر عند 2.77 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، مع التوقعات باستمرار ارتفاع درجات حرارة الطقس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X