اخر الاخبار

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يعلن عن المشاريع الفائزة بمسابقة “خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين”

الدوحة – قنا :

أعلن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، التابع لمجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، اليوم، عن المشاريع الفائزة في النسخة السنوية الخامسة عشرة لمسابقة “برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين”.
وتهدف هذه المسابقة السنوية إلى تشجيع الطلاب الجامعيين في دولة قطر على تعزيز البنية التحتية البحثية في البلاد، من خلال المشاركة في المشاريع البحثية التي يقودها المشرفون الأكاديميون.
وفي هذا الإطار، قال الدكتور هشام صابر المدير التنفيذي لمكتب برامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بمجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار: “إننا نحتفل اليوم بالإمكانات اللامحدودة لطلابنا الباحثين في قطر، من خلال النسخة السنوية الخامسة عشرة لهذه المسابقة، حيث نرى في تفانيهم لاستكشاف مجالات المعرفة المتنوعة، من البيئة والطاقة إلى الفنون الاجتماعية والعلوم الإنسانية، تجسيدا حقيقيا لروح الابتكار”.

وأضاف، في كلمته خلال إعلان المشاريع الفائزة، أن تقديم المنح لهذه المشاريع المتميزة يسهم في الاستثمار بمستقبل البحوث في دولة قطر، من خلال رعاية محفزات الابتكار التي تدفع منظومة البحوث والتطوير والابتكار إلى الأمام، وصولا لتحقيق التميز في البحث العلمي، وضمان الازدهار الدائم للمشهد المعرفي في دولة قطر.
وفي سياق متصل، استعرض عدد من طلاب جامعة قطر، وجامعة حمد بن خليفة، وجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة تكساس إي أند أم في قطر، ووايل كورنيل للطب – قطر، وجامعة كالجاري في قطر، مشاريعهم البحثية حول موضوعات تناولت البيئة والطاقة والفنون الاجتماعية والعلوم الإنسانية والطب الحيوي والصحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث شهدت المسابقة هذا العام 29 عرضا تقديميا للملصقات من ستة معاهد أكاديمية، إلى جانب خمسة عروض شفهية من جامعة قطر.
وجرى تقييم عروض الملصقات البحثية من قبل لجنة مكونة من 16 حكما، ضمت خبراء في الصناعة وأكاديميين، في حين تكونت لجنة تحكيم العروض الشفهية من أربعة خبراء من جامعة حمد بن خليفة، وسدرة للطب، وجامعة وايل كورنيل للطب – قطر، ووزارة البيئة والتغير المناخي، حيث تم تقييم المشاريع المتنافسة على أساس أهمية المشروع، ومخرجات البحث، والخبرة البحثية التي اكتسبها الطلاب، وجودة العرض التقديمي.
وفاز بالمركز الأول عن فئة الملصقات البحثية ملصق بعنوان “الكائنات الحية الدقيقة والسموم الفطرية في القهوة العربية ومكافحتها البيولوجية باستخدام المواد المتطايرة البكتيرية”، مقدم من جامعة قطر.
كما فاز الطلاب من جامعة قطر بالمركزين الثاني والثاني مكرر كل من: ملصق “استكشاف تأثير مفارقة القوة على سلوك القيادة والسلامة المرورية”، وملصق “دراسة عوامل النسخ المفترضة التي يمكن أن تحسن توليد الخلايا الجذعية متعددة القدرات”.
وفاز بالمركز الثالث والمركز الثالث مكرر كل من: ملصق بحثي عن “تصميم تطبيق متعدد المنصات لجمع النفايات باستخدام التعلم الآلي” من مجموعة طلاب من جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، وملصق بحثي عن” طلاءات بوليمرية ذكية متعددة الطبقات لحماية الفولاذ من التآكل” من طلاب جامعة قطر.
وفي فئة العروض الشفهية، فاز بالمركز الأول بحث بعنوان “سلامة راكبي الدراجات على الطرق المحلية: التقييم الكمي والنوعي” من جامعة قطر، فيما فاز بالمركز الثاني بحث بعنوان “دراسة مدى انتشار الفطريات /الرشاشيات، البنسيليوم والفيوزاريوم/ والسموم الفطرية في ثمار النخيل القطري ومكافحتها ميكروبيا” من جامعة قطر، أما المركز الثالث فكان لبحث بعنوان “تنميط التعبير الجيني للخلايا الجذعية لسرطان الثدي الثلاثي السلبي” من جامعة قطر.
إلى ذلك، أعلنت المسابقة عن الفائزين بجائزة أفضل صورة تمثل النتاج البحثي، والتي تدعم التوصيل البصري للمفاهيم العلمية والأبحاث في دولة قطر من خلال الفن، حيث تلقت المسابقة (24) مشاركة.
وفاز في هذه المسابقة كل من: الأستاذة هند فايد من جامعة حمد بن خليفة، عن صورة (Lab-grown blood vessels)، يليها الدكتور محسن الأنسي من جامعة قطر عن (Largest Herd of Dugong sighted off Qatar)، والأستاذ عدنان خان من جامعة تكساس إي أند أم في قطر عن (Methane Reformer Microstructure).
جدير بالذكر أن برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين قد قدم منحا منذ إطلاقه في العام 2006، لأكثر من 5 آلاف طالب جامعي من مختلف الجامعات في قطر، لنحو 1276 مشروعا خلال دورات البرنامج الـ29 التي عقدت حتى الآن، فيما تم الانتهاء من 1150 مشروعا منهم خلال السنوات الـ 17 الماضية.
ويعد البحث العلمي إحدى ركائز التحول الأساسية في منظومة البحوث والتطوير والابتكار في دولة قطر، حيث تشهد البلاد زيادة مطردة في المشاريع البحثية والنتائج التي يتم تطويرها، فيما تطمح مسابقات مثل برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين، إلى تشجيع ودعم العقول الشابة الواعدة للاضطلاع بدورها المحوري لتعزيز الابتكار والبحث العلمي، وضمان استمرارية منظومة البحوث والتطوير والابتكار في دولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X