الأخيرة و بانوراما

جُسيمات بلاستيكية دقيقة في الغيوم

واشنطن- (أ ف ب):

أكَّدَ باحثونَ في اليابان أنَّهم عثروا على جُسيمات بلاستيكيَّة دقيقة في السُحُب، ويمكن أن يؤدّي وجودها إلى تغيّر المُناخ بطرق لم تتضح بعدُ. وقصد العلماء جبلَي فوجي وأوياما لجمع المياه المُتأتية من السُّحب المُحيطة بقمتَيهما، في إطار دراسة نشرتها مجلة «إنفايرونمنتل كيمستري ليترز». وكتبَ العلماءُ في دراستِهم «على حد علمنا، هذه أول مرة يتأكد فيها وجود مواد بلاستيكيَّة دقيقة معلقة في مياه الغيوم». ورصد الباحثون باستخدام تقنيات التصوير المتقدمة، تسعةَ أنواع مختلفة من البوليمرات وواحدًا من المطاط في المواد البلاستيكية الدقيقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X