اخر الاخبار

المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية يؤكد حرص دولة قطر على تعزيز علاقاتها مع مختلف دول العالم

الدوحة – قنا:

أكد الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري مستشار معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، حرص دولة قطر على تعزيز علاقاتها مع مختلف دول العالم، مشيرا إلى نمو العلاقات القطرية مع دول العالم بشكل متزايد، حيث تحرص دولة قطر، ممثلة بوزارة الخارجية، على تطوير علاقات التعاون مع مختلف الدول عبر الحوارات الاستراتيجية واللجان العليا المشتركة والمشاورات السياسية.
ونوه المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، خلال الإحاطة الإعلامية الأسبوعية، بافتتاح معرض “إكسبو 2023 الدوحة للبستنة”، برعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حيث ألقى معالي الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، كلمة بهذه المناسبة، قال فيها: إن احتضان دولة قطر لمعرض إكسبو 2023 الدوحة للبستنة، ينسجم مع التزاماتها في التنمية المستدامة وطنيا ودوليا، لافتا معاليه إلى أن المعرض يشكل إضافة نوعية للمبادرات التي تتبناها قطر لضمان مستقبل أكثر أمانا واستقرارا لشعوب العالم.
وأشار الدكتور الأنصاري إلى أن معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية أشاد، خلال كلمته، بالتوجيهات السامية لسمو أمير البلاد المفدى، حول أهمية تحقيق التوازن بين التنمية وحماية البيئة، مؤكدا معاليه على أهمية الحفاظ على البيئة وتطوير رؤية بيئية شاملة، والدعوة إلى تكثيف التعاون الدولي لتحقيق عالم بيئي متوازن ومستدام.
وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أن معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أعرب في كلمته خلال افتتاح معرض إكسبو 2023 الدوحة، عن شكره لجميع الدول والأصدقاء الذين انضموا إلى المعرض، متمنيا معاليه أن تثمر أعماله عن شراكات ومشاريع تجني خيراتها الأجيال القادمة.
وأوضح الدكتور الأنصاري أن معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية التقى، على هامش افتتاح المعرض، عددا من كبار المسؤولين، حيث التقى معاليه كلا من سعادة السيد باتريك دوريل مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون شمال إفريقيا والشرق الأوسط، واللورد نيكولاس ليونز عمدة الحي المالي لمدينة لندن، وسعادة السيد سيريك جومانغارين نائب رئيس وزراء جمهورية كازاخستان، وسعادة السيد حسين إبراهيم طه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حيث جرى خلال اللقاءات استعراض علاقات التعاون وسبل دعمها وتعزيزها، إلى جانب مناقشة آخر المستجدات الإقليمية والدولية.
واستعرض المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، خلال الإحاطة الإعلامية الأسبوعية، أبرز نشاطات الوزارة خلال الأسبوع الماضي، حيث استقبل معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، دولة الدكتور معين عبدالملك سعيد رئيس الوزراء بالجمهورية اليمنية، وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون بين البلدين، فيما جدد معاليه التأكيد على أن السبيل الوحيد لحل الأزمة اليمنية هو التفاوض بين اليمنيين على أساس مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبخاصة القرار (2216)، مؤكدا معاليه وقوف دولة قطر الدائم إلى جانب اليمن ودعمها المتواصل لشعبه الشقيق.
وأشار الدكتور الأنصاري إلى أن معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، اجتمع يوم /الخميس/ الماضي مع كل من سعادة السيد زوقي زاده زوقي أمين وزير التنمية الاقتصادية والتجارة بجمهورية طاجيكستان، وسعادة السيد عبدالله ديوب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية مالي، حيث جرى خلال الاجتماعين، استعراض علاقات التعاون، وسبل دعمها وتعزيزها.

ونوه الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري مستشار معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، خلال الإحاطة الإعلامية الأسبوعية، بالمباحثات التي عقدها سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية في جمهوريتي فنزويلا البوليفارية وكوستاريكا يومي الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من سبتمبر الماضي، حيث عقد سعادته في العاصمة الفنزويلية كراكاس الجولة الثانية من المباحثات السياسية بين وزارتي الخارجية في البلدين، وترأس سعادته الجانب القطري، بينما ترأس الجانب الفنزويلي سعادة السيد إيفان جيل بينتو وزير الخارجية، وجرى خلال المباحثات استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين بمختلف المجالات.
وعلى هامش الزيارة، اجتمع سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية مع فخامة الرئيس نيكولاس مادورو رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية، حيث نقل سعادته، خلال الاجتماع، تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى فخامة رئيس جمهورية فنزويلا، وتمنيات سموه لفخامته بموفور الصحة والسعادة، ولحكومة وشعب جمهورية فنزويلا بدوام التقدم والازدهار، فيما حمل فخامة رئيس جمهورية فنزويلا، سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية، تحياته لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، متمنيا لسموه موفور الصحة والسعادة، ولدولة قطر استمرار التقدم والتنمية والازدهار.
ولفت المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية إلى أن سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية، اجتمع مع كل من سعادة الدكتورة ديلسي الوينا رودريغيز غوميز النائبة التنفيذية للرئيس الفنزويلي، وسعادة السيد الوزير فيليكس بلاسينسيا رئيس مركز الاستثمارات الأجنبية بفنزويلا.
كما عقد سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية في سان خوسيه، الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية في دولة قطر وجمهورية كوستاريكا، حيث ترأس سعادته الجانب القطري، بينما ترأس جانب كوستاريكا سعادة السيدة ليديا ماريا بيرالتا كورديرو نائب وزير الخارجية للشؤون الثنائية والتعاون الدولي، كما التقى سعادته على هامش الزيارة، سعادة السيد أرنولدو ريكاردو أندريه تينوكو وزير الخارجية وشؤون العبادة في جمهورية كوستاريكا.
وفي هذا الصدد، أكد الدكتور الأنصاري أن سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، سيعقد الجولة الرابعة للمشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية في دولة قطر وجمهورية أذربيجان بعد غد /الخميس/.
من ناحية أخرى، نوه المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية باجتماع سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر وزير الدولة للتعاون الدولي بوزارة الخارجية مع سعادة السيد هانس غروندبرغ المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، حيث جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون بين دولة قطر والأمم المتحدة، وتطورات الأوضاع في اليمن، وأكدت سعادتها على دعم دولة قطر للمشاريع الإنسانية والتنموية في اليمن.
كما اجتمعت سعادة وزير الدولة للتعاون الدولي بوزارة الخارجية مع سعادة السيدة ماريا تريبودي وكيلة وزارة الخارجية والتعاون الإيطالية، حيث جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون بين البلدين في مجال التنمية، ومستجدات الملفات الإقليمية في ليبيا وأفغانستان.
وأكد الدكتور الأنصاري، خلال الإحاطة الإعلامية الأسبوعية، أن سعادة الدكتور محمد بن عبدالعزيز بن صالح الخليفي وزير الدولة بوزارة الخارجية، سيلتقي السيد عبدالله باتيلي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غدا /الأربعاء/، لمناقشة آخر مستجدات الأوضاع في ليبيا.
من جهة أخرى، أشار المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية إلى أن الوزارة أصدرت خلال الأسبوع الماضي مجموعة من البيانات، حيث أدانت دولة قطر بشدة التفجيرين اللذين استهدفا مسجدا وتجمعا دينيا في باكستان، بينما أدانت دولة قطر في بيان آخر، الهجوم على المديرية العامة للأمن التابعة لوزارة الداخلية التركية، كما أصدرت دولة قطر بيانا أدانت فيه بشدة، حرق نسخة من المصحف الشريف في السويد.
كما أكد الدكتور الأنصاري استكمال الجسر الجوي القطري عمله في إيصال المساعدات إلى الأشقاء المتضررين من الفيضانات والسيول بشرق ليبيا، حيث وصلت الطائرتان التاسعة والعاشرة إلى مطار بنينا الدولي في بنغازي أمس /الإثنين/ على متنهما 65 طنا من المساعدات الإنسانية والإغاثية، كاستجابة طارئة للوضع الإنساني الراهن.
ولفت المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية إلى أن المساعدات تضمنت مستلزمات إيواء ومواد غذائية وإغاثية ومواد طبية، مقدمة من صندوق قطر للتنمية، والهلال الأحمر القطري، وقطر الخيرية، واللجنة الدائمة لأعمال الإنقاذ والإغاثة والمساعدات الإنسانية في المناطق المنكوبة بالدول الشقيقة والصديقة، ليصل إجمالي المساعدات القطرية للمتضررين 332 طنا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X