الراية الرياضية
قال إن الشكوى التي تقدم بها جاءت في وقت غير مناسب .. محمد قمبر:

الطرابلسي يضع السيلية في مأزق كبير

هناك ثلاثة حلول لأزمة قرار الفيفا بإيقاف التعاقدات

الدوحة – الراية:
أكد محمد قمبر مدير فريق السيلية أن التونسي سامي الطرابلسي مدرب الفريق السابق قد اختار الوقت غير المناسب لتقديم شكواه ضد النادي بهدف تسلم مستحقاته الشخصية، ليتضرر النادي كثيرًا بالقرار الصادر من الفيفا بحرمان السيلية من التعاقدات مع اللاعبين، وهذا ما جعل البعض يشك في أنه قصد أن يُلحق الضرر بالنادي.
وقال قمبر في تصريحات لوسائل الإعلام بحضور ميرغني الزين مدرب الفريق ومساعده مجدي صديق: إن شكوى الطرابلسي ضد النادي كانت مفاجئة للجميع، ووضعت النادي في مأزق لأنها لم تكن في الحسبان في ظل العلاقة القوية والعشرة الأخوية الطويلة التي كانت تربطه بالنادي الذي عمل به لعشر سنوات، مشيرًا إلى أن المدرب السابق من حقه أن يتقدم بهذه الشكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ولكنه قدمها في توقيت جعل الكثيرين يشككون في اختياره لهذا التوقيت الذي حرم النادي من التعاقدات وبالتالي إحداث ضرر كبير بالفريق، فضلًا عن أنها جاءت مع بداية الموسم.

وأضاف: الأزمة الحالية لها ثلاثة حلول ونأمل أن تنتهي في أقرب وقت، الأول أن يقوم النادي بسداد المستحقات ولكن النادي لا يملك قيمة المبلغ في الوقت الراهن، والحل الثاني أن تقوم وزارة الرياضة بسداد المبلغ بعد أن قدمنا كتابًا رسميًا بذلك، والحل الثالث أن يتنازل صاحب الشكوى عنها وأعتقد أنه لن يقوم بذلك.
وقال: الطرابلسي تسلم كل مستحقاته العامة على النادي بعد الاستغناء عن خدماته ولم يقصر النادي معه، مثلما أنه لم يقصر مع السيلية بالنسبة لمستحقاته الشخصية مثار الشكوى، وكنا نتمنى أن يتأنى في تقديم الشكوى في هذا الوقت والتي أضرت كثيرًا بالنادي، خاصة أنه عندما كان مدربًا لم يكن يطالب ويلح في تسلم مستحقاته الشخصية، وكان من الأفضل أن يقدم شكواه بعد أن يغلق النادي ملف التعاقدات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X