اخر الاخبار

حوالي 50 ألف فسلطيني يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة – قنا:

أدى حوالي 50 ألف فسلطيني صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى المبارك، رغم الإجراءات العسكرية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على أبواب البلدة القديمة ومداخلها في القدس المحتلة.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن ساحات المسجد الأقصى وباحاته اكتظت بالمصلين، الذين قدموا من محافظات الضفة، بما فيها القدس المحتلة، وداخل أراضي عام 1948.
وانتشرت قوات الاحتلال في شوارع المدينة ومحيط المسجد الأقصى، وتمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، وأعاقت دخول العديد منهم إلى المسجد.
وتتعمد قوات الاحتلال، كل يوم جمعة، منع آلاف الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاتهم، وتشتبك مع الشبان في المدينة القديمة بذرائع واهية، وتعتقل بعضهم.
من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير مؤيد شعبان، ومصورا صحفيا بالهيئة، في بلدة دير استيا غرب سلفيت، وذلك أثناء مشاركتهما في المسيرة المنددة بالاستيلاء على أراضي في منطقة “القعدة” شمال البلدة، واعتدت عليهما بالضرب، فيما أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة.
يذكر أن المستعمرين استولوا منذ أكثر من شهرين، على أراضي المواطنين في منطقة “القعدة”، ووضعوا فيها بيوتا متنقلة (كرفانات) وأقاموا حظائر أغنام، وشقوا طريقا ترابية، إضافة لتمديد شبكات مياه وكهرباء، بهدف إقامة بؤرة استيطانية جديدة.
إلى ذلك، أصيب 51 فلسطينيا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وبالاختناق، خلال مواجهات عنيفة اندلعت عقب اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، على جنازة الشهيد لبيب ضميدي (19 عاما) في بلدة حوارة جنوب نابلس.
وهاجم جنود الاحتلال المشاركين في الجنازة، أثناء توجههم إلى المقبرة، بعد أداء الصلاة على الشهيد وسط البلدة، وأطلقوا الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع تجاههم، وقد تصدى لهم المشيعون، الذين حملوا جثمان الشهيد على الأكتاف في مشهد مهيب، وسط ترديد التكبيرات والهتافات الغاضبة.
كما هاجمت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية، وأطلقت صوبها قنابل الصوت والغاز السام، لمنعها من تغطية الحدث، واحتجزت سيارة إسعاف وبداخلها الطاقم.
وكان الشاب ضميدي، ارتقى برصاصة في القلب أطلقها مستعمر صوبه الليلة الماضية، في حوارة، خلال تصدي المواطنين لهجوم شنه عشرات المستعمرين على منازلهم وممتلكاتهم، بحماية جنود الاحتلال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X