المحليات
توفر المستلزمات بأقل الأسعار.. بائعون لـ الراية:

الأسواق تستعد لموسم التخييم والكشتات

مقاعد الفولاذ الخارجيّة بـ 560 ريالًا والبلاستيك بـ 950 ريالًا

توفير جميع أنواع الفحم وأواني الطهي الكبيرة للولائم

الدوحة – حسين أبوندا:

استعدَّت محلاتُ السوق الشعبيّ في الوكرة والسيليَّة لمَوسم التخييم بتوفير مختلفِ البضائعِ والسلعِ الرئيسيَّة التي يقبلُ على شرائِها المخيّمُون للاستمتاع بالمَوسم طوال 6 أشهر، وخاصةً الجلسات والمقاعد ومعدات الشواء والفحم والجلسات الأرضية والأواني الكبيرة التي يفضّلها المخيمون لإعداد الأطعمة وإقامة الولائم للأقارب والأصدقاء.

الراية رصدت استعدادات الأسواق الشعبية والتقت عددًا من البائعين الذين أكدوا أنهم وفّروا معظم السلع والمستلزمات المهمة التي يحتاج إليها المُخيّمون و»الكشاتة»، كما أنَّهم على موعدٍ لوصول سلعٍ متنوِّعةٍ جديدةٍ خلال الأيّام القادمة، مُشيرين إلى أنَّ السلعَ المتوفّرةَ لديهم تُباعُ بأرخص الأثمان، مقارنةً بباقي المحلات المنتشرة في الأسواق أو الشوارع التجاريَّة.

وذكروا أنَّ مقاعدَ الجلوس الخارجيَّة المصنوعة من الفولاذ والتي يفضّلُها مُعظم المُخيّمين، أسعارُها تبدأ من 560 ريالًا، أمَّا الجلسات البلاستيكية الخارجية، فسعرها يبدأ من 950 ريالًا، والجلسات الأرضية يبدأ سعر الواحدة منها من 80 ريالًا، ويصل إلى 700 ريال للطقم الكامل، وعلى حَسَب الجودة، كما تباعُ الأواني الكبيرة بأسعارٍ تتراوحُ بين 100 إلى 500 ريال، أما الصواني الكبيرة التي تستخدم للولائم فتبدأ أسعارُها من 90 إلى 400 ريال للصينيّة، مؤكدين أن مستلزمات الشواء مثل الشوَّايات تباعُ من 20 إلى 500 ريال على حَسَب الحجم والجودة، أمَّا الفحمُ فيباع بسعرٍ يتراوح بين 35 إلى 40 ريالًا للكرتون، والخيشة تباع من 30 إلى 60 ريالًا على حسب الحجم والنوع، وأما مستلزمات غرف «العريش» من أسقف وحوائط فتباع بأسعار تتراوح بين 200 إلى 400 ريال.

احتياجات المُخيّمين

أشارَ عبدالحميد حسين- (بائع)- إلى أنَّ محلات السوق الشعبي سواء المتواجدة في سوق الوكرة المركزيّ، أو سوق السيليَّة تتميزُ بتوفيرِ مُعظمِ احتياجاتِ المُخيّمين من حطبٍ وفحمٍ، مؤكّدًا أنَّهم يتميّزون عن باقي الأسواق بتوفير السلعِ التي يصعبُ إيجادُها في معظمِ الأماكنِ، وفي نفسِ الوقت تكون أرخصَ من أيٍّ مكانٍ، ونوَّه بأنَّ المحلَّ يوفّرُ معظمَ أنواع الفحم سواء الإندونيسي الذي يُباع الصندوق منه بسعرِ 78 ريالًا أو الإفريقي الذي يباع بسعرٍ يتراوح بين 35 إلى 60 ريالًا، لافتًا إلى أنَّ جميع أنواع الفحم لها زبائنها الذين يفضلون شراء كَميّات كبيرة حتى تكفيهم طوال الموسم، وهناك خصومات لهذه الفئة من الزبائن.

وبدوره، أكَّدَ عيسى القريشي- مدير شركة في سوق الوكرة الشعبي- أنَّ السوق الشعبي في الوكرة المركزيّ يحوي مساحةً خارجيةً تتضمن معظم السلع الخاصة بموسم التخييم، وخاصة الجلسات الخارجية التي يفضلها المُخيمون.

وجهة المُخيّمين

أشارَ كوسال نيرد إلى أنَّ السوق الشعبي أصبحَ وجهة المخيمين و »الكشاتة» الباحثين عن جميع السلع الخاصة بالرحلات والتخييم بأسعار في المتناول، حيث توفر جميع المحلات معظم احتياجاتهم من الفحم والحطب ومعدات الشواء والجلسات الأرضية وغيرها، لافتًا إلى أن الجلسات الأرضية تباع بـ 80 ريالًا للقطعة الواحدة، وتصل إلى 700 ريال للطقم.

وعن أسعارِ الشوايات، أوضح أن الصاج منها يتراوح سعره بين 10 إلى 50 ريالًا على حَسَب الحجم، أمَّا الشوايات المصنوعة من الفولاذ الصلب فيتراوح سعرُها بين 70 إلى 250 ريالًا على حَسَب الحجم، لافتًا إلى أن المحل يبيع أيضًا السناحات التي يفضل استخدامها «الكشاتة» للحفاظ على خصوصيتهم في المناطق البرية أو البحرية، وسعرها 200 ريال.

إقبال على مستلزمات الكشاتة

نوَّه رافي حسن إلى أنَّ ما يميّز السوق الشعبي المتواجد في الوكرة والسيلية هو أن المحلات التي تبيع سلع التخييم تعرضها بأسعار في المتناول، وأقل من باقي المحلات خارج السوق، وهذا يعود إلى حرصهم على كسب أكبر عددٍ من الزبائن، مؤكدًا أن هناك محلات تشهد نسبةَ إقبالٍ كبيرةً خلال الموسم، لا سيما على مستلزمات «الكشاتة» مثل الشوّايات والمقاعد الفردية والفحم والحطب وأسياخ الشواء وغيرها والتي تباع جميعها بأسعار مناسبة.

وعن الأسعار، أوضحَ أنَّها ثابتة، والبائعون يعرضون جميع السلع بنفس السعر الذي يبيعون به طَوال العام مثل الفحم الإندونيسيّ، وهو الأعلى جودة، ويبيعون الكيس بـ 50 ريالًا، أمَّا صندوق الفحم الصناعي زنة 10 كيلو جرامات فهم يبيعونه بـ 35 ريالًا، كما يوجد لديهم أنواع مختلفة من الفحم بوزن كيلو بـ 10 ريالات، و2 كيلو بـ 17 ريالًا للكيس.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X