المحليات
تحت رعاية وزير الداخلية قائد قوة لخويا

قطر تستضيف ملتقى الأمن السياحي الثلاثاء

د. بندر بن فهد آل فهيد: 4 جلسات حوارية تُعنى بتطوير صناعة السياحة

الدوحة – قنا:

تحت رعاية سعادة الشيخ خليفة بن حمد بن خليفة آل ثاني وزير الداخلية قائد قوة «لخويا» تستضيف دولة قطر، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء المُقبلين، ملتقى الأمن السياحي -في نسخته الثالثة- الذي يعقد تحت عنوان «الأمن وشمولية المقاصد السياحية» وذلك ضمن فعاليات «الدوحة عاصمة السياحة العربية لعام 2023».

ويشارك في المُلتقى، الذي ينظم بالتعاون بين وزارة الداخلية ومجلس وزراء الداخلية العرب، عدد من أصحاب السعادة وزراء السياحة العرب وكبار المسؤولين من قادة الأمن والأمن السياحي بالوطن العربي، وجامعة الدول العربية، إلى جانب ممثلين عن منظمات العمل العربي المُشترك، وأكاديميين وكبار المختصين في هذا المجال.

وأوضح سعادة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة، في تصريح له، أن برنامج الملتقى الذي تُطلقه المنظمة هذا العام، سيتضمن أربع جلسات حوارية سيتم من خلالها مناقشة العديد من الأوراق التي تُعنى بصناعة السياحة على امتداد الوطن العربي لتنميتها وتطويرها.

وأضاف أن الجلسة الأولى ستعقد بعنوان «البنية الأساسية للمقاصد السياحية» والتي تستعرض تأمين المطارات ضد المخاطر حسب المواصفات العالمية، وتتناول تجربة دولة قطر في أمن وسلامة المشاركين ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، كما ستشمل مناقشة مخاطر الاستثمارات السياحية وآلية ضمانها، بينما تبحث جلسة العمل الثانية موضوعات تتعلق بحقوق وواجبات السائح وحقوق المسافرين والإعلام ودوره في التوعية السياحية.

وأشار إلى أن الجلسة الثالثة ستركز على الأمن السيبراني، خاصة ما يتعلق بالجرائم الإلكترونية وآثارها على السائح من خلال أمن الفعاليات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وآلية مواجهة جرائم الاحتيال التي يتعرض لها السائح عبر بطاقات الائتمان، فيما تناقش الجلسة الرابعة مسألة تأمين السائح والمنشآت السياحية من خلال طرح آلية مواجهة الكوارث والأزمات السياحية بالإضافة لطرح تجارب عربية في مجال الأمن السياحي.

وأوضح أن المنظمة تعقد هذا الملتقى تأكيدًا على أهمية الأمن واعتباره ركيزة أساسية للتنمية والتطوير لصناعة السياحة، معتبرًا في الوقت ذاته الملتقى مناسبة مُهمة لتعزيز التعاون والتنسيق بين أجهزة الأمن والقائمين على صناعة السياحة في الوطن العربي والتي تشكل رافدًا مُهمًا في اقتصاديات الدول العربية.

وشدد على حرص الدول العربية على أمن وسلامة السائح العربي والأجنبي، ما يعزز جاذبية السوق السياحية العربية ورفع قدرتها التنافسية مع غيرها من الوجهات السياحية الدولية.

وثمَّن رئيس المُنظمة العربية للسياحة دعم وزارة الداخلية للنسخة الثالثة للمُلتقى ضمن فعاليات الدوحة عاصمة السياحة العربية لعام 2023، التي نفذت العديد من البرامج والفعاليات منذ بداية هذا العام، ما رفع نسبة السائحين لأكثر من 95 بالمئة مقارنةً بالعام 2019، لتحقق بذلك المركز الأول عالميًا في نمو عدد السياح.

يشار إلى أن الملتقى الثاني للأمن السياحي عُقد في محافظة الأحساء السعودية، عاصمة السياحة العربية في العام 2019، وصدرت عنه 13 توصية تتعلق بتعزيز أمن وسلامة المنشآت السياحية والسائح معًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X