اخر الاخبار

نائب رئيس قطر للسياحة: قطر حققت قفزات استثنائية في القطاع السياحي

الدوحة – قنا :

أكد السيد سعد علي الخرجي نائب رئيس قطر للسياحة أن دولة قطر حققت قفزات استثنائية في القطاع السياحي مما جعلها في مصاف الوجهات السياحية بالمنطقة والعالم.
وشدد السيد الخرجي في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى العربي الثالث للأمن السياحي الذي بدأ بالدوحة اليوم، على أن دولة قطر ستواصل الجهود الرامية إلى ترسيخ مكانتها وجهة رائدة في استضافة الفعاليات في مجالات الرياضة والطب والتكنولوجيا والصحة وغيرها ما يعزز القطاع السياحي.
واستعرض الأسباب والعوامل التي أسهمت في اختيار الدوحة عاصمة للسياحة العربية لعام 2023 ومبرزا ملامح ومعالم رؤية قطر في سبيل النهوض بحاضر ومستقبل صناعة السياحة لديها.. موضحا في هذا السياق أن الأمن السياحي يمثل بمفهومه العام ركيزة أساسية لأي تجربة سياحية ولا يمكن لأي بلد تحقيق تنمية سياحية في غياب الأمن.
ونوه السيد الخرجي، في هذا السياق، بأن سجل دولة قطر الحافل بالأمن والأمان يمثل أحد أهم عومل الجذب السياحي لديها، بل ويضعها في صدارة العديد من مؤشرات الأمن والأمان على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
وأضاف أن الدولة شهدت تحولا هائلا خلال السنوات الأخيرة في القطاع السياحي “وقد نجحت باقتدار في استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 وهي البطولة الأفضل بلا منازع في هذا القرن وحظيت بإشادة عالمية سواء على مستوى التنظيم أو التأمين أو التجهيزات”.
وأشار إلى أن “قطر للسياحة” نجحت في الحفاظ على الزخم السياحي الكبير الذي صاحب بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 وذلك بإعادة إطلاق منصة /هيا/ والتي أصبحت اليوم بوابة موحدة للترحيب بجميع زوار قطر.
ولفت في سياق متصل إلى نجاح قطر في تطوير البنية التحية وتعزيز الموارد السياحية “ليصبح بإمكان زوار قطر الوصول إليها والتنقل بكل يسر وسهولة وعيش تجارب سياحية غنية تتيح لهم التعرف على التراث الثقافي لدولة قطر والاستمتاع بعروضها وفعالياتها المتنوعة”.
وأكد أن دولة قطر تفتح ذراعيها دائما لزوارها وتبذل قصارى جهدها حتى تضمن لهم الأمن والأمان فضلا عن حفاوة الاستقبال.. مشيرا إلى ما تمتلكه من مقومات سياحية كبيرة منها امتلاكها إحدى أفضل شركات الطيران في العالم، ومطارا دوليا أصبح مركزا عالميا رائدا يربط الشرق بالغرب، وتربع على عرش أفضل مطارات العالم في العامين 2021-2022.
واستعرض نائب رئيس قطر للسياحة جهود دولة قطر في إحياء تراثها من خلال إنشاء سلسلة من المتاحف العالمية وتطوير أحياء حضرية كاملة تعكس روح الابتكار مثل /مشيرب قلب الدوحة/ التي تمثل نموذجا ساطعا تمتزج من خلاله عناصر الثقافة والاستدامة والأصالة في كيان واحد.
وقال إن هذه المشاريع تضمن للزائرين تجربة سياحية غنية ومتنوعة تجعل قطر وجهة سياحية رائدة وتعكس جدارة الدوحة بلقب “عاصمة السياحة العربية للعام 2023″، مشيرا في هذا السياق إلى بعض الفعاليات الدولية التي استضافتها أو تستضيفها الدوحة حاليا مثل منافسات بطولة /الفورمولا 1/، ومعرض إكسبو 2023 الدوحة للبستنة، إلى جانب رزنامة من الفعاليات التي ستصاحب بطولة كأس آسيا لكرة القدم العام المقبل.
وأكد السيد سعد الخرجي على إيمان دولة قطر بأهمية الحفاظ على مواردها السياحية وتعزيز الوعي البيئي بها والتأكيد على قيمة تراثها وثقافتها الوطنية.. مشددا على أنها ستواصل إطلاق المبادرات الخضراء ومشاريع الاستدامة بما يضمن للأجيال القادمة الاستفادة من هذه الموارد وبهذا الجمال الطبيعي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X