الراية الإقتصادية
دشّنته وزارة الاتصالات:

مؤشر للتحوّل الرقْمي في الجهات الحكومية

الدوحة – الراية:
نظَّمت وزارةُ الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورشةَ عمل تعريفيّة قدمت خلالها، نموذجَ قياس مؤشر نضج التحوّل الرقمي، وعرض آلية قياس مستواه، وإبراز مراحل عملية التقييم، بالإضافة إلى إعداد التقارير للجهات الحكومية المعنية بالمشاركة في هذه المبادرة، ويأتي ذلك ضمن جهود تطوير وتحسين أداء وفاعليّة مسار التحوّل الرقْمي في الجهات الحكومية.
ويقوم مؤشر النضج بقياس التزام الجهات الحكوميّة بالمعايير الأساسيَّة للتحوّل الرقمي، ويسهم في تشخيص وضعها الراهن ومتابعة تطوّر رحلتها في مسار التحوّل الرقمي وَفق أفضل الممارسات والمعايير الموضوعة. ويهدف مؤشر نضج التحوّل الرقمي لرفع مستوى التزام الجهات الحكومية بالأوامر والقرارات، والحثّ على التطبيق الأمثل للمعايير الأساسية المتماشية مع استراتيجية الحكومة الرقمية لعام 2026. كما يهدف مؤشر النضج إلى الارتقاء بجودة الخدمات المقدّمة للمستفيدين والمساهمة في تقدّم دولة قطر في المؤشرات الدولية.
وقال السيد أحمد يوسف التميمي، مدير إدارة الخدمات الحكومية المركزية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: إنّ التحوّل الرقمي للخدمات الحكوميّة قد بات ضرورة وحاجة ملحّة لمواكبة التطوّر الرقمي. ومن منطلق حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تقديم أفضل النماذج للتحوّل الرقمي في دولة قطر وتعزيز الشراكة مع الجهات الحكوميّة المعنيّة، فلا بدّ من تكاتف الجهود لتحقيق التحوّل الرقمي الشامل والفعّال للقطاع الحكومي واستكمال رحلة التحوّل الرقمي الشامل والتي تتطلب المزيد من سبل التعاون بين كافة الجهات الحكوميّة.
وقد شاركت في الورشة 11 جهة حكومية، وتركزت النقاشات حول الركائز الرئيسيّة والفرعيّة لنموذج مؤشر قياس النضح، التي أعدّتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X