أخبار عربية

عبَّاس: نرفض ممارسات قتل المدنيين

عمَّان- ‏رام الله- (د ب أ):

صرَّحَ الرئيسُ الفلسطينيُّ محمود عبَّاس أمسِ، برفضِ المُمارسات التي تتعلقُ بقتلِ المدنيين أو التّنكيل بهم من الجانبَين: الفلسطيني والإسرائيلي؛ «لأنَّها تخالف الأخلاق والدين والقانون الدولي». جاءَ ذلك وَفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عقب لقاء عبَّاس
في العاصمةِ الأردنية عمّان، العاهلَ الأردنيّ الملك عبد الله الثاني، لبحثِ «سبل وقف العدْوان الشَّامل في الضفة الغربية وقطاع غزّة». ودعا عبَّاس إلى «الوقفِ الفوري للعدْوان الشَّامل على أبناء شعبنا، وتقديم المُساعدات الإنسانيَّة الطبية والإغاثيَّة، وتوفير المياه والكهرباء، وفتح ممرَّات إنسانيَّة عاجلة في قطاع غزّة». وحذَّرَ من خطورة توقُّف محطَّة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن العمل بسبب نفاد الوقود، ما ينذر بكارثة حقيقية على كافة الخِدمات الصحية والإنسانية. وشدَّد عباس على ضرورة الانتقال إلى العمل السياسي لإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام. ودعا لإطلاق سراح المدنيين والأسرى والمُعتقلين، ووقف «إرهاب المستوطنين ضد أبناء شعبنا في المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية». وقالَ: نؤكد على سياسة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، والتي تنبذ العنف وتتمسَّك بالشرعية الدولية والمقاومة الشعبية السلمية والعمل السياسي». ومن المقرَّر أن يلتقيَ عباس اليوم الجُمُعة، في عمَّان، وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X