أخبار عربية
نزوح 340 ألف فلسطينيّ.. والملاجئ تكتظ بالنازحين

1448 شهيدًا و6868 مصابًا حصيلة عدوان الاحتلال على غزّة

جثامين الشهداء الفلسطينيين تفترش ساحة أكبر مجمع طبي في غزة

القدس المحتلة- قنا:

أعلنتْ وزارةُ الصحَّة الفلسطينية عن ارتفاعِ حصيلةِ شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيليّ على غزَّةَ والضّفة الغربية إلى 1448 شهيدًا و6868 مصابًا، وذلك مع استمرار الاحتلال تكثيف غاراته على القطاع. وأوضحت الوزارةُ، في بيانٍ، أنَّ حصيلة الشهداء في غزة وحدها ارتفعت إلى 1417 شهيدًا، بينهم 447 طفلًا، و248 شهيدة، و10 من الكوادر العاملة في القطاع الصحي. وأضافت الوزارة: إنَّ حصيلة الشهداء في الضفة الغربية بلغت 31 شهيدًا وأكثر من 600 جريح، وصل منهم إلى المُستشفيات 190. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «‏وفا» أنَّ طائرات الاحتلال الإسرائيليّ دمّرت أكثرَ من 8 أبراج، تضمُّ 352 شقة سكنيةً شمال غربي مدينة غزة، وحوَّلتها إلى أكوام من التراب، ما أدَّى إلى نزوح مئات الأسر من المنطقة السكنية المذكورة بحثًا عن مأوى مفقود في غزة، التي باتت الحياة فيها شبه معدومة، مع انعدام مقوّمات الحياة من مياه وكهرباء ومواد غذائية وتموينية. من جهتها،
أعلنت وكالةُ غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، أنَّ 340 ألف فلسطيني في غزَّة نزحوا من منازلهم، في وقت تُعاني فيه ملاجئها من الاكتظاظ، وتوفر كَميَّة محدودة من المواد الغذائية والمياه الصالحة للشرب. وذكرت الأونروا في بيانٍ أمس، أنَّ 218,600 نازح يقيمون في 92 مدرسة تابعة للأونروا في كل مناطق قطاع غزة، فيما هناك العديد من النازحين يقيمون في المدارس الحكومية ومبانٍ أخرى.
من جانب آخر، افترشت جثامين الشهداء الفلسطينيين بالعشرات ساحة أكبر مجمع طبي في غزة مع تصعيد إسرائيل غاراتها لليوم السادس. وقال مسؤولون طبيون فلسطينيون، للصحفيين في غزة أمس: إنَّ ثلاجات الموتى في مجمع الشفاء الطبي باتت مُمتلئة وغير قادرة على استيعاب المزيد. ويتوالى انطلاق مسيرات تتشيع جثامين الشهداء بعد وقت قصير من إعلان وفاتهم إلى أقرب مقبرة من مكان المُستشفيات، ويتعذّر في كثير من الأحيان إتاحة الفرصة لأقاربهم من أجل توديعهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X