اخر الاخبار
خلال الفترة من 23 إلى 26 أكتوبر الجاري في المدينة التعليمية

جامعة حمد بن خليفة تستضيف المؤتمر الدولي العاشر حول الشبكات وأجهزة الحاسوب والاتصالات

الدوحة – قنا:

تستضيف كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، المؤتمر الدولي العاشر حول الشبكات وأجهزة الحاسوب والاتصالات، خلال الفترة من 23 إلى 26 أكتوبر الجاري في المدينة التعليمية.
ويستعرض المؤتمر، أحدث الإنجازات الأكاديمية والبحثية الرائدة في مجالات أنظمة المعلومات وشبكات الاتصال وتقنيات الحوسبة، بمشاركة العديد من الأكاديميين ورجال الأعمال من ذوي الخبرة وقادة الفكر البارزين في هذه المجالات لتبادل خبراتهم العملية والنظرية، لاسيما في تقنية شبكات الجيل السادس (G6).
وسيتضمن المؤتمر أيضا منتدى صناعيا، صمم خصيصا لمناقشة الأفكار الابتكارية وتقديم الحلول العملية في هذا المجال الحيوي، فضلا عن بعض الأنشطة والمشاركات الطلابية.
وقال الدكتور أيمن إربد الأستاذ المشارك ورئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والحوسبة بكلية العلوم والهندسة ورئيس المؤتمر: إن المؤتمر الدولي العاشر حول الشبكات والحاسبات والاتصالات، يجسد الالتزام الراسخ بتعزيز الشراكات العالمية، وتقديم منصة لإثراء الحوار في مجالات الشبكات وأجهزة الحاسوب والاتصالات، و”بإقامة هذا المؤتمر نحن لا نستضيف حدثًا عابرا بل نعمل على تطوير رؤية مستقبلية في هذه المجالات”.
من جانبها، أعربت السيدة إيمان الكواري مدير إدارة الابتكار الرقمي في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن فخرها بتقديم الدعم وأداء دور محوري في المؤتمر الدولي العاشر حول الشبكات وأجهزة الحاسوب والاتصالات، الذي يؤكد على توجه دولة قطر الدائم نحو تعزيز الابتكار، والبحث الريادي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
بدورها، أشارت السيدة ريهام ضاهر مديرة برامج البحوث والتطوير والابتكار بمجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، إلى أن هذا المؤتمر ليس مجرد حدث عابر، بل هو منارة للتقدم التكنولوجي ونشر المعرفة، ولهذا السبب تعتزم برامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بذل أقصى جهد ممكن خلال مشاركتها في هذه النسخة، لما لذلك من تأثير كبير على المساعي الحالية، وما نطمح إليه من ابتكارات في المستقبل.
أما الدكتور منير حمدي العميد المؤسس لكلية العلوم والهندسة والرئيس الفخري للمؤتمر، فقد عبر عن تطلعه إلى استقبال المشاركين في هذا المؤتمر الذي سيمتد لثلاثة أيامٍ حافلة من المناقشات والحوارات الملهمة، وهي فرصة لا ينبغي لأي شخص مهتم بأحدث التقنيات والتطورات التي تشكل هوية مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن يفوتها، بحسبه.
ودعا الدكتور حمدي الجميع، روادا في المجال وطلاب الجامعات، إلى المشاركة في هذا التجمع الهام في الدوحة، الذي يبشر بأن يسهم في نقلة نوعية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
ويعقد المؤتمر الدولي العاشر حول الشبكات وأجهزة الحاسوب والاتصالات، برعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي التابع لمجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، حيث يشهد مشاركة ممثلين لعدد من المؤسسات الدولية، وأبرزها الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا)، ووكالة الفضاء الأوروبية، ومختبر الدولة الرئيسي لبحوث تكنولوجيا المعلومات المتعلقة بالأرض والفضاء في جمهورية الصين، وتعمل كلية العلوم والهندسة عن كثب مع معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) لنشر نتائج المؤتمر.
وتحظى كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة بتقديرٍ عالمي لإسهاماتها البحثية البارزة، التي تعالج الاحتياجات المجتمعية والاقتصادية في دولة قطر والعالم، وتستند جميع برامجها إلى تعاونٍ بناء مع معاهد البحوث المرموقة التابعة للجامعة، مستفيدة من مهارات العلماء والخبراء، والأكاديميين البارزين من المؤسسات الخارجية والعالمية، وشركاء في المجال، الذين يسهمون في تعزيز الفرص التعليمية للطلاب، ودعمهم في مسيرتهم الوظيفية فيما بعد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X