الراية الرياضية
تجارب سبتمبر وأكتوبر كشفت تواضع المنتخب وحاجته لجهد مضاعف

العنابي يستعجل بصمة كيروش !

متابعة – حسام نبوي:
انْتابتْ حالةٌ من عدم الرضا الشَّارع الرياضيَّ بعد المُستوى المتواضع الذي ظهر به منتخبُنا الوطني في الفترة الأخيرةِ، فالمبارياتُ الوديّة التي خاضها العنابي في شهرَي سبتمبر وأكتوبر شهدت خسارةَ المنتخبِ أمام كينيا بهدفين لهدفٍ والتعادل أمام المنتخب الروسي بهدفٍ لمثله، ثم جاءت وديتا الأردن الدولية، حيث فاز في الأولى على العراق بركلات الترجيح، وخسر في النهائي برباعية دون ردٍ، ولم يظهر المنتخب بالمستوى المطلوب خلال تلك المبارياتِ، ورغم أن هناك بعض العذر للمنتخب باعتبار أنَّ الجهاز الفني الجديد يخوض مرحلة تجارب لتكوين منتخب قوي إلا أنه حتى الآن لم يقدم ما يبشّر بالخيرِ، ولم يُظهِر اللاعبون إمكانات تمكنهم من تحقيق النتائج المرجوَّة في الاستحقاقات الهامة المقبلةِ، وهذا ما أكَّد عليه البرتغالي كارلوس كيروش بنفسه عقب مباراة العراق، حيث قالَ: إن هناك فجوةً كبيرةً بين مستوى العنابي، ومستوى الكرة العالمية، وإن المنتخب لا زال يحتاج إلى عمل كبيرٍ، وبالفعل الأداء غير المقنع يحتاج إلى عمل كبير في المرحلة المقبلةِ.
العنابي مقبلٌ على تحديات كبيرة سيفتتحها الشهر المقبل بمواجهة المنتخب الأفغاني يوم 16 نوفمبر في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2026، وكأس آسيا 2027، وذلك بعد أن حجزت عشرة منتخبات مقاعدها في الدور الثاني، بعبورها الدور الأول من التصفيات المشتركة، وذلك بعد يومٍ مثيرٍ من مباريات الإياب.
كما أن هناكَ تحديًا كبيرًا أيضًا بخوض غمار كأس أمم آسيا في الدوحة يناير المقبل باعتباره حامل اللقبِ، إلا أنَّ مستوى المنتخب مؤخرًا يدقُّ ناقوس الخطر قبل كل تلك التحديات الكُبرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X