اخر الاخبار

الرئاسة الفلسطينية تدين وتطالب بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة ووقف عمليات القتل في الضفة الغربية

رام الله – قنا :

أدانت الرئاسة الفلسطينية اليوم، استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 4700 شهيد، وإصابة نحو 15 ألفا آخرين، مترافقا مع استمرار عمليات الاقتحام والقتل في الضفة، التي أسفرت عن استشهاد 95 مواطنا منذ السابع من أكتوبر الجاري، سواء في مخيم جنين أو نابلس أو رام الله، وآخرها استشهاد فلسطينيين اثنين فجرا في مخيم الجلزون، واستمرار سياسة الاعتقالات التي طالت المئات من أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة.
واعتبر نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، في بيان له اليوم، أن السبب الرئيسي لما يجري هو غياب الأفق السياسي، وعدم تطبيق قرارات الشرعية الدولية والشرعية الفلسطينية العربية، وهو الذي أدى إلى الانفجار الكبير الذي نشهده الآن.
وحذر أبو ردينة من استمرار الاستفزازات الإسرائيلية المستمرة في القدس، واقتحامات المستعمرين للمسجد الأقصى المبارك، وغياب الدور الأمريكي الضاغط على إسرائيل، لإلزامها بالاتفاقات والشرعية الدولية، والقانون الدولي، مؤكدا ضرورة إيجاد أفق سياسي حتى لا تنفجر المنطقة بأسرها.
وكان قد أعلن في وقت سابق اليوم، عن استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة آخرين بجروح خطيرة خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية في مخيم الجلزون في شمال رام الله .
ويتواصل عدوان الاحتلال الإسرائيلي الواسع وغير المسبوق لليوم السابع عشر على التوالي، على قطاع غزة والضفة الغربية باعتداءات ومواجهات وقصف عنيف من الطيران والبوارج والزوارق الحربية ومدفعية الاحتلال وغارات مكثفة تستهدف الأحياء السكنية والمستشفيات والمساجد، مما دمر أحياء بكاملها وخلف آلاف الشهداء والجرحى من المدنيين الفلسطينيين، معظمهم من الأطفال والنساء، فيما تواجه فرق الإنقاذ صعوبة بالغة في حصر أعداد الشهداء جراء القصف العنيف المتواصل، في ظل تحذيرات دولية من كارثة إنسانية وصحية جراء الحصار الخانق الذي يفرضه الاحتلال على القطاع وقطعه المتعمد لإمدادات الغذاء والمياه والكهرباء والوقود.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X