أخبار عربية
جاسم آل ثاني:

قطر تدعو لمواجهة الكراهية والإسلاموفوبيا

نيويورك – قنا:

أكَّدت دولةُ قطر ضرورةَ مواجهة استغلال الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي لنشر الكراهية والتحريض، وتحديدًا تفاقم الإسلاموفوبيا. جاء ذلك في بيان دولة قطر الذي ألقاه سعادة الشيخ جاسم بن عبد العزيز آل ثاني، سكرتير ثالث بالوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في الدورة الـ78 حول البند 53: المسائل المتصلة بالإعلام، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.
وأفاد بأنه ينبغي إعارة الاهتمام إلى مسألة ناشئة خطيرة هي مصداقية المعلومات والأنباء والمعلومات غير الدقيقة والمضللة، وهي مسألة تتعاظم خطورتها على خلفية التقدم المتسارع في التكنولوجيات الحديثة كالذكاء الاصطناعي، ودعا المجتمع الدولي لبذل المزيد من الجهود الجماعية وتبادل الخبرات واتخاذ ما يلزم من إجراءات تقنية وتشريعية وتنظيمية لاستباق ومنع خطر هذه المشكلة.
ولفت إلى أن الحصول على المعلومات الدقيقة والموثوقة له قدر كبير من الأهمية للدول والمنظمات والأفراد، مشيرًا إلى أن لإدارة التواصل العالمي وشبكة مراكز الأمم المتحدة للإعلام دورًا محوريًا في التوعية والتثقيف والتواصل مع الشركاء من مختلف القطاعات، ما يساهم في إنجاح جهود الأمم المتحدة والترويج لمصداقيتها وسمعتها، منوهًا إلى أن فاعلية هذا الدور المهم تتطلب أن يتسم عمل الإدارة والمراكز بالشفافية والموضوعية والدقة والحياد.
وأشار السكرتير الثالث بالوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة إلى الدور الذي يقوم به البرنامج الإعلامي الخاص بشأن قضية فلسطين التابع لإدارة التواصل العالمي، ضمن مسؤولية الإدارة عن تسليط الضوء على واحدة من أقدم القضايا التي تتعامل معها الأمم المتحدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X