اخر الاخبار

الخارجية الفلسطينية: “إسرائيل تستغل غياب الحماية الدولية وتفرض أبشع العقوبات الجماعية على الشعب الفلسطيني”

رام الله – قنا :

نبهت وزارة الخارجية الفلسطينية إلى أن إسرائيل تفرض عقوبات جماعية شاملة على المدنيين في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس، مستغلة غياب الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، الذي يتعرض لعدوان متواصل منذ السابع من أكتوبر الجاري.
وأضافت الخارجية الفلسطينية في بيان اليوم، أنه في الوقت الذي يتعرض قطاع غزة لليوم العشرين على التوالي، لأبشع المجازر بحق المدنيين الفلسطينيين ومنازلهم ومرتكزات حياتهم، تواصل قوات الاحتلال التصعيد في اقتحاماتها واستباحتها للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية، وتواصل إغلاق الضفة وتحويلها إلى سجن كبير، وتقطيع أوصالها وشل حركة المواطنين، كما يواصل المستعمرون اعتداءاتهم بحق المواطنين ومنازلهم وأرضهم وأشجارهم، بحماية جيش الاحتلال، الأمر الذي ينذر بتفجير ساحة الصراع برمتها.
وأشارت إلى أن الشعب الفلسطيني لا يزال ضحية مستمرة للاحتلال والاستعمار، وأيضا ضحية للفشل الدولي في توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين، الذي يعكس ازدواجية معايير دولية في التعامل مع القانون الدولي وتطبيقاته الملزمة ومبادئ حقوق الإنسان التي يتم النظر إليها بمعايير متناقضة، الأمر الذي يفقد مؤسسات الشرعية الدولية ما تبقى لها من مصداقية، بشأن تحمل مسؤولياتها القانونية الأخلاقية تجاه معاناة الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير بعيدا عن الاحتلال والاستعمار والحصار.
وطالبت الخارجية الفلسطينية في ختام بيانها، بتحرك دولي عاجل لإنصاف وحماية المدنيين الفلسطينيين، وخلق مناخات جديدة لتمكينهم من استعادة الأمل لحياة حرة وكريمة في أرض وطنهم، عبر مبادرات وإجراءات دولية شجاعة وملزمة، تنهي العدوان على الشعب الفلسطيني فورا، وتضمن له حقوقه واحتياجاته الإنسانية كاملة بشكل مستدام، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، ورسم خارطة طريق تفضي إلى إنهاء الاحتلال ضمن سقف زمني محدد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X