المحليات
سمو الأمير عقد جلسة مباحثات رسميَّة مع الرئيس يون سوك يول

صاحب السمو: تعزيز العلاقات القطرية الكورية

حلول الذكرى الخمسين على تأسيس العلاقات الدبلوماسية العام القادم

بحث التعاون في الطاقة والاستثمار والثقافة.. والمستجدات الإقليمية والدولية

الرئيس الكوري: حريصون على دفع التعاون بين البلدين إلى آفاق أرحب

الدوحة – قنا:

عقدَ حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، وفخامة الرئيس يون سوك يول رئيس جمهوريّة كوريا الصديقة، جلسةَ مباحثات رسميَّة في الدّيوان الأميريّ صباح أمس.

وفي بدايةِ الجلسة، رحَّب سُموُّ الأمير المُفدَّى، بفخامة الرئيس الكوري والوفد المرافق له، مُتمنيًا لهم طيب الإقامة، متطلعًا سُموُّه إلى أن تسهمَ هذه الزيارة في توطيد عَلاقات التَّعاون والشراكة بما يحقّق مصالح البلدَين الصديقَين، مؤكدًا سموُّه في هذا الصدد حرصه على تعزيز العَلاقات الثنائية بين البلدَين لاسيما مع اقتراب حلول الذكرى الخمسين على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدَين، والتي يحتفل بها البلدان العام القادم، متمنيًا للعلاقات القطرية الكورية مزيدًا من التطور والنماء.

من جانبه، أعربَ فخامة الرئيس الكوري عن شكره وتقديره لسُموِّ الأمير المُفدَّى على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا حرصه على تطوير علاقات التعاون بين البلدَين ودفعها إلى آفاقٍ أرحبَ في مجالات متعددة، وتعزيز التعاون بين البلدَين على المستويَين: الإقليميّ والدوليّ.

جرى خلال الجلسة بحثُ العلاقات الثنائية بين البلدَين، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها في مُختلف مجالات التعاون، لا سيما في مجالات الطاقة والاستثمار والثقافة، بالإضافة إلى مُناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

حضر الجلسةَ سعادةُ الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري، وسعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلديَّة، وسعادة السيد سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، وسعادة الشَّيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة، وسعادة الشَّيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، وسعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، وعدد من أصحاب السعادة كبار المسؤولين.

وحضر الجلسةَ من الجانب الكوري سعادةُ السيد بارك جين وزير الشؤون الخارجية، وسعادة السيد تشونغ هوانغ كون وزير الزراعة والغذاء والشؤون الريفية، وسعادة السيد بانغ مون كيو وزير التجارة والصناعة والطاقة، وسعادة السيد وون هي ريونغ وزير الأراضي والبنية التحتيَّة والنقل، وعدد من أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس.

كما عقدَ سُموّ الأمير المُفدّى وفخامة الرئيس الكوري لقاءً ثنائيًا ناقشا خلاله عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المُشترك.

وأقامَ سُموُّ الأمير المُفدَّى، مأدبة غداء تكريمًا لفخامة رئيس جمهورية كوريا والوفد المرافق له.

هذا، وجرت في وقت سابقٍ مراسم استقبال رسمية لفخامة الرئيس الكوري لدى وصوله الديوان الأميريّ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X