الراية الإقتصادية
«كريستال سيمفوني» تدشن الموسم الجديد

توقعات باستقبال 350 ألف زائر

الخرجي: الرحلات البحرية ركيزة لتطوير السياحة

الخنجي: أفضل تجربة ممكنة للركاب

الدوحة – الراية:
بدأ أمس موسم قطر للسياحة للرحلات البحرية 2023/‏‏‏‏2024، وذلك بوصول سفينة «كريستال سيمفوني» إلى ميناء الدوحة القديم، ويستمر الموسم حتى أبريل 2024 ومن المتوقع استقبال 81 زيارة لبواخر بحرية وحوالي 350 ألف راكب، الأمر الذي يجعله الموسم الأكبر للرحلات البحرية في قطر على الإطلاق، ومن المُقرر أن تكون الدوحة نقطة انطلاق وعودة للعديد من البواخر والسفن السياحية العالمية مثل السفينة النرويجية «داون» والتي تتسع لنحو 2,340 راكبًا، وسفينة «لوغانفيل» التي تتسع لنحو 264 راكبًا خلال هذا الموسم. بالإضافة إلى ذلك، ستواصل العديد من السفن الأخرى تقديم رحلات التحوّل الجزئي من الدوحة، منها سفينة «مين شيف 2» وسفينة «أم إس سي فيرتيوزا» والباخرة السياحية الإيطالية «كوستا توسكانا».

وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد سعد بن علي الخرجي، رئيس قطر للسياحة: تعد سياحة الرحلات البحرية ركيزة حيوية تسعى قطر من خلالها إلى تحقيق استراتيجيتها الوطنية للسياحة لتصبح إحدى الوجهات السياحية الرائدة في العالم. وقد شهد قطاع الرحلات البحرية في قطر نموًا ملحوظًا في أقل من عقد من الزمان، وذلك بفضل مشاركة قطر للسياحة في المعارض الدولية للسياحة والسفر، وعقد الشراكات والاتفاقيات، وصَقل مهارات الموظفين، والتعاون الوثيق مع الشركاء الرئيسيين في القطاعين العام والخاص في قطر. ونحن نتطلع لعودة موسم الرحلات البحرية واستقبال الزوار من جميع أنحاء العالم الذين ستتاح لهم الفرصة لتجربة الضيافة الأصيلة والعروض السياحية المتنوعة التي تقدمها قطر. وبدوره قال الكابتن عبدالله محمد الخنجي، الرئيس التنفيذي لمواني قطر: مع انطلاقة الموسم الجديد يستمر تركيزنا على تقديم أفضل تجربة ممكنة للركاب من خلال تحسين مرافق استقبال السفن السياحية وتعزيز الخدمات ذات المستوى العالمي في دولة قطر تماشيًا مع الخطة الاستراتيجية لوزارة المواصلات الرامية لجعل قطر وُجهة مفضلة لمسافري الرحلات البحرية في المنطقة. لقد قمنا بالتعاون مع الجهات أصحاب المصلحة بتأسيس بنية تحتية رائدة في قطاع السفن السياحية لتقديم خدمات عالية الجودة تتماشى مع أرقى المعايير العالمية وتساهم في توفير البنية التحتية اللازمة للتعامل مع التدفق الكبير لركاب السفن السياحية، وأضاف: إن محطة السفن السياحية الجديدة بميناء الدوحة القديم وما تتميز به من معايير عالمية تساهم بدور رئيسي في تعزيز السياحة البحرية العالمية، فضلًا عن ترسيخ مكانة قطر وتعظيم نمو قطاع السياحة الذي يعد أحد مرتكزات التنويع الاقتصادي الذي تسعى رؤية قطر الوطنية 2030 لتحقيقه، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تستقبل محطة السفن السياحية 81 رحلة يديرها 11 خطًا بحريًا خلال الموسم الجديد، وهو ما يكرس موقع قطر على خريطة السياحة البحرية العالمية.
لقد شهدت قطر زيادة مطردة في عدد السفن السياحية التي رست في مينائها وفي أعداد زوار الرحلات البحرية على مر السنين، إذ حققت قطر نموًا خلال موسم الرحلات البحرية 2022/‏‏‏‏2023 بزيادة قدرها 151٪ في عدد الزوار مقارنة بالفترة ذاتها من الموسم السابق، واستقبال 54 زيارة قامت بها بواخر سياحية و253,191 زائرًا من زوار الرحلات البحرية.
ويتم الترحيبُ بالسياح والمسافرين على متن الرحلات البحرية الذين يصلون إلى قطر عبر ميناء الدوحة في مبنى الركاب الجديد والضخم، الذي يضم أحدث المرافق، وتستوعب محطة المسافرين الجديدة في ميناء الدوحة ما يصل إلى 12,000 مسافر يوميًا، ما يجعل عمليات التنقل أكثر سلاسة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X