الراية الرياضية
« لؤلؤة » البنك التجاري تنتظر البطل الجديد بعد منافسة ماراثونية قوية

ماسترز الجولف تصل لمحطة الختام

الإسباني كامبيلو في الصدارة والفنلندي سامي يلاحقه بقوَّة

متابعة – السيد بيومي:
وصلت منافساتُ بطولة البنك التجاري قطر ماسترز لمُحترفي الجولف إلى محطتها النهائية، حيث يشهد ملعب نادي الدوحة للجولف اليومَ ختام النسخة ٢٦ من « لؤلؤة » بطولات الجولف عقب ختام المنافسات التي يتصارع على الفوز بها متصدّرو تصنيف الجولة الأوروبية، بعد منافسات مثيرة وماراثونية بسبب ارتباك الجدول في اليوم الأول لعوامل الجو، وسيكون الموعد مع مراسم التتويج وحفل الختام.
ووَفقًا للجولة الأوروبية، وبسبب حلول الظلام قبل الانتهاء بشكل كامل من المنافسات بالنسبة لثلاث مجموعات ستنطلق المنافسات اليوم عند الثامنة إلا ثلثًا صباحًا بالمجموعات التي تضم الإسباني رافاكابريرا بيلو والإنجليزي ماثيو بالدوين والياباني كازوكي هيجا وتبقت لهم حفرة واحدة.. والتي تضمّ الإسباني سانتياجو تاريو والنيوزيلاندي دانيال هيلر والأسكتلندي روبرت ماكينتاير، وتبقت لهم حفرتان، والتي تضم الأسكتلندي أيوين فيرجسون، والجنوب إفريقي توماس أيكين، والإسباني خورخي كامبيلو، وتبقّت لهم حفرةٌ واحدةٌ.

في المقابل ستنطلق منافساتُ اليوم الأخير عند التاسعة إلا ربعًا صباحًا على مجموعتَين بالتوازي للانتهاء في موعد مناسب قبيل الإعلان عن الفائز وانطلاق مراسم التتويج.
وبالعودة لمُنافسات أمس سنجد أن الإسباني خورخي كامبيلو بطل نسخة ٢٠٢٠ يتواجد في صدارة الترتيب بتحقيق ١٦ ضربة دون المعدل، وتبقّت له حفرةٌ قد تساعدُه في زيادة رصيده، وقد وصل للمقدمة بعد صراعٍ شرسٍ سيتواصل بكلّ تأكيد في مُنافسات اليوم، يليه الفنلندي سامي فايماكي الذي حقَّق مجموع ضربات ٢٠١ ضربة، أي ١٥ ضربة دون المعدل، يليه الأسكتلندي روبرت ماكينتاير، الذي حقق ١٤ ضربة دون المعدل وما زال أمامه حفرتانِ.
وحقَّق ١٣ ضربة دون المعدل كلٌّ من: الأمريكي شين كروكر، والأسكتلندي سكوت جاميسون، والإسباني ناتشو اليفيرا، ومعهم الجنوب إفريقي توماس أيكين الذي تبقّت له حفرةٌ واحدةٌ.

الأمريكي شين كروكر: أتمنّى النهاية السعيدة اليوم

 

أبدَى الأمريكي شين كروكر سعادتَه الكبيرة بالمُستوى الذي قدّمه في منافسات أمس، وقال عقب نهاية الحفرة رقم 18: لا أصدقُ أنني وصلت إلى تلك النقطة، فقد كنت بعيدًا بعض الشيء، وكنت متخوفًا من الأجواء الصباحية، وكذلك الملعب يضمُ العديد من المناطق التي تتطلب تعاملًا من نوع خاص، وأعتقد أنني نجحت في ذلك بالنهاية، وحقَّقت أمس ١٣ ضربة تحت المعدل.
وعن فرصته في التواجد على منصة التتويج، قال كروكر: ما قدّمته أمس يجعلني أدخل اليوم بمعنويات مرتفعة، لكنني أدرك تمامًا أنَّ الصعوبة ستزداد فهناك منافسون يطمعون في تحقيق اللقب، والجميع سيبذل الجهد، وأتمنى أن أحصل على النهاية السعيدة اليوم.

مايكل أريكسون:ملعب الدوحة ..الأفضل في العالم

أبلغَ مايكل أريكسون مسؤول الجولة الأوروبيَّة، مسؤولي اللجنة المنظمة إعجابَه الشديد بملعب نادي الدوحة للجولف، مُشيرًا إلى أنَّ التغييرات التي طرأت على ملعب النادي مميزة للغاية.
وقال أريكسون: زرتُ الدوحةَ قبل أربعة أشهر، ولمست الحالة الرائعة لملعب نادي الدوحة للجولف بعد التغييرات التي حدثت، وخاصة في مناطق «الجرين».
وأضافَ: رغم أن حالة الملعب كانت ممتازة قبل أربعة أشهر، ولكن الآن تطوَّرت وأصبحت أفضل، ما يعني العمل المتواصل الذي ظهرت نتائجه سريعًا، وبشكل استحقّ إشادات جميع المُشاركين.
وتابعَ مسؤول الجولة الأوروبية: ننظم بطولة الجولف في العديدِ من دول العالم، ولكن أرى أن نادي الدوحة هذه المرة، هو الأفضل على مُستوى الملاعب التي استضافت الحدث هذا العام.
وحول منافسات البطولة، قال أريكسون: المُنافسات صعبة للغاية، الجميع يسعى للحسم، وتحقيق اللقب في نهاية المطاف، ولذا لن تكون التوقَّعات سهلةً في ظلّ حرص الجميع على تحقيق الفوز والوصول لمنصّة التتويج.

 

الإسباني خورخي كامبيلو:المنافسات لم تكن سهلة على الإطلاق

تحدَّث الإسبانيُّ خورخي كامبيلو متصدّر جدول الترتيب معبرًا عن سعادتِه بالنتائج التي حقَّقها على مدار الأيام الثلاثة الأولى من البطولةِ، مشيرًا إلى أنَّ المنافسات لم تكن سهلةً على الإطلاق.
وقالَ: أنا سعيدٌ بما حققته حتى الآن، وأتطلع لمواصلة المسيرة في اليوم الختامي، بالتأكيد الأمور لن تكونَ سهلة في ظل المنافسة الشرسة من قبل العديد من اللاعبين الذين لديهم طموح كبير في الحصول على لقب البطولة.
وتابع: اللعب على ملعب نادي الدوحة للجولف ليس سهلًا على الإطلاق، فهو من الملاعب الصعبة والتي تتطلب استعدادًا كبيرًا للمنافسات عليه، وأتمنّى أن يكون التوفيق حليفي اليوم.
وحول الأجواء التي علّقت المنافسات في اليوم الأوّل، قالَ: الأحوال الجوية جزء من الظروف التي نواجهها دائمًا في لعبة الجولف، وعلينا التعامل معها في كل الأحوالِ.
وأشاد بالتنظيم الجيد، مؤكدًا أنَّ هذا ليس غريبًا على دولة قطر التي استضافت الكثير من الأحداث العالميّة الكبرى.

أيكين يبحث عن الأفضل

حافظَ الجنوب إفريقي توماس أيكين على فرصتِه في انتزاع بطاقة جولة موانئ دبي العالميَّة الخاصة بعد أن صنعَ 13 « بيردي « و عدد اثنَين «بوجي» في 31 حفرة يوم الجمعة ليشارك المتصدرين خلال منافسات الصباح قبل أن يتراجع مع استمرار التنافس. وقد ارتقى اللاعبُ البالغُ من العمر 40 عامًا إلى مُستوى التحدي يوم الجمعة، ومنح نفسه فرصة رائعة لتأمين النهاية القوية التي يحتاجُها خلال عطلة نهاية الأسبوع. قال أيكين: «لقد لعبت بقوة يوم الجمعة .. كان لدينا 31 حفرة للعب، لذلك كان يومًا طويلًا. واحتجنا للاستيقاظ مبكرًا.. وختم قائلًا: «لقد لعبت الكثيرَ من البطولات التي لم أكن ألعبها عادةً، ولكن هذا بالتأكيد هو الملعب الذي كنت أحقق فيه أداءً جيدًا دائمًا في الماضي. لقد كان ذلك واضحًا، لذا نأمل أن يستمرّ المستوى خلال جولة الختام، وبالتالي تحقيق النهاية السعيدة».

قالوا عن البطولة

أكَّدَ السويديّ جواكيم لاجريجن على خيبة أمله بعد ابتعادِه عن المُنافسة على الصدارة، رغم أنه يمتلك خبرةً بالبطولة وشارك فيها أكثر من مرةٍ. وقالَ: ارتكبت في منافسات أمس أخطاء كثيرة، وتراجعُ ترتيبي كان طبيعيًا.
أكَّد الفرنسي أنتوني روزنر حامل لقب البطولة عام ٢٠٢١ أنَّ نسخة هذا العام من بطولة قطر ماسترز صعبة ومثيرة وتضم أكثر من ٢٠ لاعبًا، كلهم مرشحون للفوز، منوهًا إلى أنَّ طبيعة الملعب ساعدت الغالبية على تحقيق أرقام جيدة، خاصةً في أول يومَينِ.
أشارَ الفنلندي كالي سامويا إلى أن عددًا من اللاعبين كان متخوفًا من حرارة الجو مع انطلاق المنافسات، وكذلك من الأمطار والرياح، لكن الوضع اختلف مع الأداء.وأبدى الفنلندي تابيو بولكانين عدم رضاه عن المُستوى الذي ظهر به خلال اليومين التأهيليين في بطولة قطر ماسترز، حيث حقق ١١ ضربةً دون المعدل بمجموع ضربات ٢٠٥.

الجوائز المالية

أعلنتِ الجولة الأوروبيّة عن الجوائز المالية التي ستمنح للفائزين بالمراكز من الأوَّل وحتَّى ال 75، حيث سينال المتوج باللقب مبلغ ٦٣٧ ألفًا وخَمسمئة دولار، والوصيف ٤١٢ ألفًا وخَمسمئة دولار، والثالث ٢٣٦ ألفًا و٢٥٠ دولارًا، والرابع ١٨٧ ألفًا وخمسمئة دولار، والخامس ١٥٩ ألف دولار.. وسيحصل باقي اللاعبين على جوائز تنازليًا حتى آخر مركز من المُشاركين في النهائيات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X