فنون وثقافة
بين تراث أنجولا والإرث العريق للمرأة القطرية

معرضان في كتارا يقدمان تجارب فنية متنوعة

الدوحة – الراية:

افتتح سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا معرض «أنجولا – أرض الأجداد والتعبير العالمي» في مبنى47 بالتعاون مع سفارة جمهورية أنجولا لدى دولة قطر، ومعرض «عقود من إرث امرأة» للفنانة آمنة البدر والذي تقيمه الجمعية القطرية للفنون التشكيلية في مبنى 13. بحضور عدد من أصحاب السعادة السفراء ومجموعة من الفنانين والمهتمين.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أنّ المعرضين اللذين تمَّ افتتاحهما لئن اختلفا في المواضيع التي تناولاها إلا أنهما يؤكدان أنّ الفن لغة إنسانية راسخة للتعبير عن قضايا الإنسان وأفكاره وتاريخه وتراثه. وهو ما مِن شأنه المساهمة في تقليص المسافات بين الثقافات.

وقد شهد افتتاح معرض أنجولا – أرض الأجداد والتعبير العالمي، الذي يتواصل من 1 إلى 14 نوفمبر، حضور سعادة السيد أنطونيو كويلو راموس دا كروش سفير جمهورية أنجولا لدى دولة قطر الذي أكد أن المعرض يأتي بمناسبة اليوم الوطني لأنجولا. وقال إنه يضم لوحات وأعمالًا فنية متنوعة لـ 11 فنانًا من أنجولا، مبينًا أنّ المعرض يشكل فرصة للتأكيد على روابط الصداقة والتعاون بين قطر وأنجولا.

أما معرض عقود من إرث امرأة للفنانة آمنة البدر فيضم 60 عملًا فنيًا بأحجام متنوعة سعت من خلالها الفنانة إلى إبراز الإرث العريق للمرأة القطرية من خلال زيّها وهويتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X