أخبار عربية

أمناء البرلمانات العربية يدينون تصريحات الوزير الإسرائيلي

الدوحة – قنا ووكالات:

أدانت جمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية تصريحات وزير في حكومة سلطة الاحتلال بشأن إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة، والتي تُظهر مدى التطرف والوحشية لدى حكومة الاحتلال الإسرائيلي، ومدى استهتارها بالقيم الإنسانية والقوانين الدولية التي تحرِّم استخدام تلك الأسلحة، ما يعد جريمة حرب ضد الإنسانية. وناشدت جمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية، التي تترأسها قطر، في بيان أمس المجتمع الدولي والأطراف الفاعلة حماية الفلسطينيين المحاصرين، وتقديم العون والمدد لهم بشتى الطرق. وجددت جمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية التأكيد على أن موقفها تجاه القضية الفلسطينية ثابت ومحدد من إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.وسببت دعوة وزير التراث بالحكومة الإسرائيليّة عميحاي إلياهو لإلقاء قنبلة نووية على غزة، حرجًا عالميًا للاحتلال الذي يُحاول أن يُروِّج أن عملياته العسكرية في قطاع غزة تتوافق مع القانون الدولي، وقال الوزير الإسرائيلي: إن غزة يجب أن تُمسحَ عن وجه الأرض بقصفها بالنووي، وعلى إسرائيل إعادة إقامة المُستوطنات فيها، وقد أثارت تصريحات إلياهو ردودًا غاضبة عليه داخل إسرائيل، إذ قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو «إن كلام الوزير عميحاي إلياهو مُنفصل عن الواقع»، كما نقلت القناة ال 12 الإسرائيلية أن نتنياهو أوقف الوزير إلياهو عن اجتماعات الحكومة حتى إشعار آخر. وبدوره، طالب زعيم المُعارضة يائير لبيد بإقالة إلياهو من الحكومة، ووصفه بأنه «تصريح صادم ومجنون».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X