المحليات
40 متسابقًا شاركوا في المرحلة الأولى بحضور وزير الأوقاف

اختتام المنافسات العلنية لمسابقة أول الأوائل

مال الله الجابر: أول الأوائل إحياءٌ لروح التنافس بين حفظة كتاب الله

الدوحة  الراية:

بحضور سعادة السيد غانم بن شاهين الغانم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية اختتمت أمس منافسات المرحلة الأولى من المسابقة القرآنية العالمية «أول الأوائل» في نسختها الثانية، والتي عُقدت منافساتها علنيًا أمام الجمهور ولجنة تحكيم دولية، في رحاب جامع الإمام محمد بن عبد الوهاب، على مدى أربعة أيام على فترتين صباحية ومسائية.

وقال السيد مال الله عبد الرحمن الجابر نائب رئيس اللجنة المُنظمة للمسابقة إن النسخة الثانية من مسابقة أول الأوائل تعقد هذا العام 2023م بعد تعذّر إقامتها في موعدها عام 2019 نظرًا لجائحة كورونا، ولذا نرى زيادة عدد المشاركين فيها إلى نحو ضعف العدد في النسخة الأولى.

وأشار إلى أن اللجنة المنظمة للمسابقة قامت باعتماد مرحلة للتصفيات، والتي شارك فيها عشرات المتسابقين، ليتأهل منهم 40 متسابقًا هم صفوة الصفوة من المتوجين بالمركز الأول في المسابقات القرآنية الدولية على مستوى دول العالم، للتنافس في المرحلة الأولى التي اختتمت منافساتها الثلاثاء، علنيًا أمام الجمهور ولجنة تحكيم دولية تضم نخبة من أبرز علماء القرآن الكريم في العالم الإسلامي، تقوم بتقييم مستوى الحفظ والتجويد والأداء للمتسابقين بناءً على معايير عالية الدقة.

وحول إقامة منافسات المرحلتين الأولى والنهائية علنيًا أمام الجمهور، ذكر الجابر بأن هذا هدف ومقصد من مقاصد هذه المسابقة أن تكون علنية في المرحلتين الأولى والنهائية على اعتبار تحقيق الشفافية وإتاحة فرصة الحضور للجمهور والاستفادة من هؤلاء الحفظة لكتاب الله، ودعا جميع أهل قطر من المواطنين والمقيمين ذكورًا وإناثًا إلى حضور منافسات المسابقة في المرحلة النهائية والتي تقام يومي الخميس صباحًا ومساءً، والجمعة في الفترة المسائية من بعد صلاة العصر، وأشار بأنه حرصًا على متابعة الجمهور لمنافسات المسابقة ومشاهدة فعاليات المنافسات العلنية، أتاحت اللجنة المنظمة البث المباشر لمنافسات المتسابقين في المرحلتين العلنيتين الأولى والنهائية على حساب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على يوتيوب وفيسبوك وتويتر.

وأكد السيد مال الله الجابر بأن مسابقة أول الأوائل حققت بفضل الله أهدافها في تعزيز إحياء روح التنافس بين حفظة كتاب الله من أنحاء المعمورة والارتقاء بالهمم والعزائم وربط الأجيال الناشئة بالقرآن الكريم؛ انسجامًا مع رسالة دولة قطر في العناية بكتاب الله العزيز وتكريم أهله.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X