أخبار عربية
اتهامات لبايدن بإهمالهم

القسام: الاحتلال عرقل الإفراج عن محتجزين أجانب

غزة – وكالات:

أعلنت كتائبُ عز الدين القسّام الجناح العسكري لحركة حماس أمس، أنها كانت على وشك الإفراج عن 12 محتجزًا من جنسيات أجنبية قبل أيام عدة، لكن سلطات الاحتلال عرقلت ذلك، فيما انتقدت عائلات المحتجزين حمَلَة الجنسية الأمريكية إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالتعامل مع ملفهم. وجددت كتائب القسام في بيان استعدادها للإفراج عنهم، مشيرة إلى أن الوضع الميداني نتيجة استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يهدد حياة الأسرى ويعيق إتمام الإفراج عنهم. وأعلنت «القسّام» أن القصف الإسرائيلي على غزة تسبب بفقدان أكثر من 60 أسيرًا من الأسرى الإسرائيليين في القطاع منذ 7 أكتوبر الماضي وحتى الآن، مُضيفة أن 23 جثة منهم لا تزال تحت الأنقاض. وكانت «القسام» قد أعلنت أنها تحتجز 200 أسير من نحو 250 إسرائيليًا في المُجمل أسرتهم فصائل المقاومة الفلسطينية في عملية طوفان الأقصى، بينهم عسكريون برتب رفيعة. وأعلنت أنها على استعداد لإطلاق الأسرى مقابل إخلاء سبيل جميع الفلسطينيين المُعتقلين في السجون الإسرائيلية. وعلى صعيد آخر، انتقدت عائلات المُحتجزين في غزة الرئيس الأمريكي، وقالت إنه أظهر مرارًا أنه لا يولي أهمية لمصلحة الأمريكيين المحتجزين.
وأضافت العائلات خلال مؤتمر صحفي عقده الحزب الجمهوري في واشنطن: «لا نرى أي استراتيجية لدى إدارة بايدن للعمل على الإفراج عن المحتجزين الأمريكيين في غزة». من جهته، قال رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون إنهم لن يتخلوْا عن المواطنين الأمريكيين، وسيوفرون كل الدعم لأسر المُحتجزين في غزة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X