المحليات

جامعة حمد بن خليفة تناقش التداعيات القانونية للحرب في غزة

الدوحة  الراية:

عقدتْ كليةُ القانون بجامعة حمد بن خليفة حلقةً نقاشيةً عن الأزمة القانونيَّة والأخلاقيَّة في غزَّة جرّاء تداعي الأحداث الحربية فيها، والتي تتكشف فصولُها يومًا بعد يوم.

وعُقدت الحلقة النقاشية تحت عنوان: «القانون الدولي والأزمة في غزة» بمبنى «ذو المنارتين»، وتناولت الآثار القانونية الدولية المترتبة على استمرار الاحتلال الإسرائيلي في استخدام القوة ضد الفلسطينيين وغيرهم من المدنيين في غزة، حيث أدارت المناقشة الدكتورة سوزان كارامانيان، عميدة كلية القانون، فضلًا عن مشاركات قيّمة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية مثل الدكتورة إيليني بوليمينوبولو، أستاذ مشارك، والدكتور إلياس بانتكاس، والدكتورة كا لوك ييب، أستاذ مساعد، وانضمت إليهم صفاء سعدي جابر، الطالبة في برنامج الدكتوراه في العلوم القانونية بالكلية. وسلطت الحلقةُ النقاشية الضوءَ على انتهاكات القانون الإنساني الدولي، والقانون الجنائي الدولي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان مع تطور الأوضاع الدموية على الأرض في غزة. كما تطرق المُتحدثون إلى التحديات الكبيرة التي تفرضها الأزمة على النظام الدولي القائم على قواعد قانونية واضحة وتأثير ذلك على المنطقة، واختتمت الحلقة بجلسة أسئلة وأجوبة بين الحضور والمتحدثين. وقالت الدكتورة سوزان كارامانيان: «نظرًا لأننا في جامعة شرق أوسطية تقع بين مفترق طرق جيوسياسية بشكل أساسي، فإن جامعة حمد بن خليفة تشعر بالقلق إزاء الأزمة الإنسانية في غزة، وكما تحدث خبراؤنا القانونيون، فإنه لا يمكن التقليل من الآثار القانونية الدولية لهذه الأزمة، بما في ذلك شرعية استخدام القوة وكيفية استخدامها، فضلًا عن الحرمان من الحصول على الغذاء والماء والرعاية الطبية، ومع ذلك، وحتى مع إقرار هذه الانتهاكات، فهناك مسألة أكثر صعوبة تتمثل في عدم الإنصاف، ما جعل الكثيرين يتساءلونَ عن أهمية وجدوى القانون الدولي، موضحةً أن كلية القانون مستعدة تمامًا لتبادل رؤاها وأفكارها فيما يتعلق بالقانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان حول إحدى أكثر الأزمات الإنسانية المُثيرة للقلق في المنطقة خلال السنوات الأخيرة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X