الراية الإقتصادية
تبدأ فعالياته اليوم

قطر تشارك بمؤتمر قمة الويب في لشبونة

الدوحة – قنا:
تشارك دولة قطر في مؤتمر قمة الويب 2023، الذي تستضيفه العاصمة البرتغالية لشبونة اليوم وتستمر فعالياته إلى 16 نوفمبر الجاري، وذلك تماشيًا مع جهود الدولة لتعزيز القطاع التكنولوجي ورفده باستثمارات حيوية، تسهم في تنويع الاقتصاد مواءمة مع رؤية قطر الوطنية 2030.
وتعد هذه القمة، أهم ملتقى سنوي لقطاع التكنولوجيا في العالم، حيث تجمع رواد الأعمال والمستثمرين والشركات الناشئة والخبراء في مجال التكنولوجيا، وتتضمن فعالياتها أحدث الاتجاهات في التكنولوجيا والابتكار، وفرصًا للتواصل والتعاون بين المعنيين بهذا القطاع من مُختلف أنحاء العالم.
وتأتي المشاركة القطرية تحضيرًا لاستضافة الدوحة لنسخ السنوات الخمس المُقبلة من قمة الويب، اعتبارًا من فبراير 2024، ولأول مرة في المنطقة.
كما تهدف المُشاركة إلى تسليط الضوء على ما تمتاز به دولة قطر من بنية تحتية تقنية متطورة، وإمكانات هائلة في استضافة الأحداث العالمية الكبرى.
وفي هذا الإطار، قال سعادة الشيخ جاسم بن منصور آل ثاني، مدير مكتب الاتصال الحكومي: «كما كان كأس العالم FIFA قطر 2022 مونديال العرب، فإننا نسعى إلى أن تكون استضافة قطر لقمة الويب، فرصة لشباب العالم العربي لتقديم مبادراتهم وقدراتهم ومواهبهم للعالم، والإفادة من الحضور العالمي المُميز والتفاعل معه»، مؤكدًا أن استضافةَ القمة استثمارٌ في المواهب والعقول، وتوطين للتكنولوجيا، واستثمار في المستقبل، ورهان على قطر وشبابها.
ومن المقرر أن يسلّط جناح قطر في قمة الويب 2023 في لشبونة، التي يتوقع أن تستقبل أكثر من 70 ألف مشارك يمثلون أكثر من 160 دولة، الضوء على المستوى المُتقدم للتكنولوجيا في البلاد والإمكانات الجاذبة للاستثمار، إضافة إلى لمحة عما ينتظر زوار دولة قطر خلال استضافة الدوحة فعاليات مؤتمر قمة الويب في فبراير المُقبل.
وتواصل دولة قطر توفير بيئة أعمال مثالية للمستثمرين الأجانب، وتقديم العديد من المزايا التنافسية، وتحتل المرتبة الأولى عربيًا في ريادة الأعمال وفق المرصد العالمي لريادة الأعمال، وتسجل أعلى نمو لإجمالي الناتج المحلي بالمنطقة، والأولى عربيًا والرابعة عالميًا في حصة الفرد من إجمالي الناتج المحلي على مستوى العالم.
وتأتي استضافة دولة قطر لمؤتمر قمة الويب العام المُقبل في ضوء نجاحها على مدى الأعوام الماضية في تنظيم أحداث عالمية كبرى، وقد شهدت البلاد في العام 2022 واحدة من أفضل نسخ كأس العالم لكرة القدم على مر التاريخ، واستقبلت خلالها أكثر من مليون و400 ألف زائر، كما تتواصل على أرضها فعاليات تقام لأول مرة بالمنطقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X