الراية الرياضية
سجل 200 هدف مع فرق «البريميرليج» بمختلف المسابقات

صلاح يكتب التاريخ العربي بـ «الإنجليزي»!

النجم العربي المتألق يستعد لتحدي السيتي المرتقب بسقف مفتوح

القاهرة – د ب أ:
واصلَ محمد صلاح، نَجم فريق ليفربول الإنجليزي، كتابةَ التاريخ مع الفريق الأحمر، في مُباراته الأخيرة بالملاعب البريطانية، قبل أن يشرعَ في مُحاولته الجديدة لقيادة كرة القدم المصرية نحو العالمية مرة أخرى.
وقادَ صلاح ليفربول للعودة لطريق الانتصارات في الدوري الإنجليزي المُمتاز لكرة القدم، عقب تسجيله هدفين خلال فوز الفريق 3 /‏‏‏ صفر على ضيفه برينتفورد، في المرحلة الثانية عشرة للمُسابقة، التي ستتوقف لمدة أسبوعين بسبب مُباريات الأجندة الدولية المُقبلة.
وتقدّم ليفربول، الذي تعادل 1 /‏‏‏ 1 مع مُضيفه لوتون تاون، في المرحلة الماضية للبطولة العريقة، للمركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 27 نقطة، بفارق نقطة خلف مانشستر سيتي (المتصدر)، حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، قبل مواجهتهما المُرتقبة يوم 25 نوفمبر القادم على ملعب (الاتحاد) في أول لقاءات الفريقين بالبطولة عقب انتهاء التوقف الدولي، الذي يشهد مواجهتين هامتين للمُنتخب المصري. وبهدفيه في برينتفورد، وصل أيقونة الكرة المصرية للهدف رقم 200 في مسيرته مع الفرق الإنجليزية بمُختلف المُسابقات، بواقع 198 هدفًا في 321 مُباراة مع ليفربول، الذي انضم إليه في يونيو 2017 قادمًا من روما الإيطالي، وهدفين في 19 لقاءً مع فريقه السابق تشيلسي، الذي لعب في صفوفه ما بين عامي 2014 و2015، وأصبح صلاح أول لاعب في تاريخ ليفربول يهزّ الشباك في المُباريات الست الأولى للموسم بالدوري الإنجليزي على ملعب (آنفيلد)، معقل الفريق، وَفقًا للموقع الإلكتروني الرسمي للمُسابقة، الذي أشار أيضًا إلى أن (الفرعون المصري)، بات ثالث لاعب يُساهم بهز الشباك سواء بالتسجيل أو صناعة الأهداف في 15 مُباراة مُتتالية بملعب فريقه في البطولة، بعد النَجمين السابقين الإنجليزي آلان شيرار والفرنسي تيري هنري.
وساهم صلاح بـ 119 هدفًا في 117 مُباراة خاضها على آنفيلد في الدوري الإنجليزي المُمتاز، فيما تقدم للمركز الـ 11 بقائمة الهدافين التاريخيين للبطولة، الذي يتقاسمه حاليًا مع اللاعب المُعتزل ليس فيرديناند.
وأحرز صلاح 149 هدفًا في مشواره بالدوري الإنجليزي حتى الآن، بواقع 147 هدفًا مع ليفربول وهدفين مع تشيلسي، ليبتعدَ بفارق هدف وحيد فقط عن النجم الإنجليزي السابق مايكل أوين، صاحب المركز العاشر بالقائمة. ويطمع صلاح، الفائز مؤخرًا بجائزة لاعب شهر أكتوبر الماضي بالدوري الإنجليزي وذلك للمرة الخامسة في مسيرته بالملاعب البريطانية، في التتويج بجائزة (الحذاء الذهبي)، التي يتم منحها لهدّاف البطولة، للمرة الرابعة في مشواره بالمُسابقة، لمُعادلة الرقْم القياسي كأكثر اللاعبين فوزًا بالجائزة، الذي يحمله تيري هنري حاليًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X