الراية الرياضية
إصابة 33 شرطيًا و24 مشجعًا واعتقالات في مباراة بلغاريا والمجر

اشتباكات عنيفة في تصفيات اليورو !

صوفيا – (أ ف ب):

تعرّض ما لا يقل عن 33 شرطيًا و24 مُشجعًا للإصابة بعد مواجهات عنيفة وقعت على هامش مباراة بلغاريا والمجر التي انتهت بالتعادل 2-2 ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2024 لكرة القدم، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية الجمعة.

وقالت المُتحدثة باسم مركز الطوارئ «كاتيا سونغارسكا» لوكالة فرانس برس: «خضع 24 جريحًا للفحص، من بينهم سبعة نُقلوا إلى المُستشفى بسبب صدمات في الرأس وكسور في الساقين والأذرع والعديد منهم تعرضوا للغاز برذاذ الفُلْفُل». وقال ستيفان إيفانوف، نائب رئيس مُديرية شرطة صوفيا في مؤتمر صحفي: إن «عدد رجال الشرطة المُصابين 33، وبعضهم مُصابون بجروح خطيرة ونُقلوا إلى المُستشفى».

وأضاف إنه تمّ اعتقال 33 مُشجعًا الليلة الماضية وإن الاعتقالات مُستمرة، مُنددًا بالعنف الذي وصفه بأنه «انتهاك غير مسبوق للنظام العام وسط عنف شديد يُشكّل خطرًا كبيرًا».

وانتقدَ رئيسُ الوزراء البلغاري نيكولاي دينكوف أعمال العنف وقال إنه سيتشاور مع الاتحاد الأوروبي للعبة بشأن تقييمه حول تنظيم المُباراة وقرار إغلاق الملعب أمام الجماهير. وقال دينكوف للصحفيين: «رأيْنا مشاهد عنف قبيحة. السبب الرئيسي لها هو الإدارة طويلة الأمد للاتحاد البلغاري لكرة القدم والتي أدت إلى تراجع الكرة البلغارية، دون أي آفاق للتطوّر».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X