الراية الرياضية
جولة الدرّاجات النارية العالمية انطلقت أمس على حلبة لوسيل الدولية

«السبرينت» يشعل أجواء الموتوجي بي

سيطرة إسبانيّة على انطلاقة التجارب عن طريق خورخي مارتن و راؤول فرنانديز

متابعة – أحمد سليم:

تترقَّبُ الجماهيرُ العالميَّةُ سباق السرعة «سبرينت» الذي يقامُ اليومَ في اليوم الثاني من سباق جائزة قطر الكبرى للخطوط الجوية القطرية للموتو جي بي 2023™، الجولة الأخيرة من بطولة العالم للدرّاجات النَّارية، والتي تستضيفها حلبة لوسيل الدولية تحت الأضواء الكاشفة، وسط مشاركة أفضل الدراجين في العالم.

ويشهدُ سباق «السبرينت» السريع، الذي يضيف مستوى جديدًا من الإثارة للسائقين والمشجّعين على حدٍ سواء، منافسةً محتدمةً بين السائقين الذين سيتنافسون وجهًا لوجه في سباق يمتدّ لنصف مسافة حلبة سباق الجائزة الكبرى، ويتنافس السائقون الذين سينهون السباق في المراكز التسعة الأولى للحصول النقاط في البطولة العالمية، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على 12 نقطة، وصاحب المركز الثاني على 9 نقاط، والثالث على 6 نقاط، والرابع على 5 نقاط، والخامس على 4 نقاط، بينما يحصل السادس على 3 نقاط، والثامن على نقطة واحدة.

وتشهدُ جولة قطر منافسةً قويةً في الفئة الأقوى «الموتو جي بي» بين كل من الإيطالي فرانشيسكو بانيايا متصدر الترتيب العام برصيد 412 نقطة والذي سيكون على موعد مع التتويج في قطر، حيث يحتاج إلى إنهاء السباق بفارق 37 نقطةً عن أقرب منافسيه الإسباني خورخي مارتن صاحب المركز الثاني برصيد 398 نقطة، كما يأتي الإيطالي ماركو بيتسيكي بالمركز الثالث ب 323 نقطة، والجنوب إفريقي براد بيندر رابعًا برصيد 254 نقطة.

وانطلقت المنافساتُ أمس بسباق الموتوجي بي، ففي التجارب الحرة الأولى، حقّق الإسباني خورخي مارتن دراج فريق «براماك» الزمن الأفضل في اللفة وقدره 1.56.393 دقيقة، متفوقًا بفارق 0.172 ثانية على زميله الفرنسي يوهان زاركو صاحب المركز الثاني بزمن قدره 1.56.565 دقيقة، وجاء في المركز الثالث الإيطالي فرانشيسكو بانيايا سائق فريق «دوكاتي» بزمن قدره 1.56.622 دقيقة.

وفي التجارب الحرَّة الثانية، حقّق الإسباني راؤول فرنانديز الزمن الأفضل في اللفة وقدره 1.52.843 دقيقة، متفوقًا بفارق 0.049 ثانية على الإيطالي فابيو دي جيانانتونيو صاحب المركز الثاني بزمن قدره 1.52.892 دقيقة، وجاء في المركز الثالث الإسباني مافريك فينياليس بزمن قدره 1.52.936 دقيقة.

وتقام اليوم التصفياتُ التأهيليةُ الأولى والثانية للموتوجي بي، بالإضافة إلى التجارب والتصفيات التأهيلية الأولى والثانية للموتو2 والموتو 3، قبل خوض سباق «السبرينت» الأقوى في ختام منافسات اليوم.

فاطمة القايدي مديرة التسويق والاتصال:

أكثر من 200 إعلامي لتغطية الموتوجي بي

أشادتْ فاطمةُ القايدي مديرةُ التّسويق والاتصال في حلبة لوسيل، بالانطلاقة القوية للجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم للدرّاجات النارية «موتوجي بي»، وقالت: »الأجواء جاءت مميزة للغاية في اليوم الأوَّل للمنافسات، ما يجعلنا نتوقع منافسات قوية اليوم في سباق السرعة «السبرينت» الذي يسعى خلاله أبطال العالم لتحقيق أكبر عددٍ من النقاط قبل السباق الرئيسي المرتقب في اليوم الأخير. وأكّدت القايدي أنّ البطولة تشهد زخمًا إعلاميًا كبيرًا من خلال تواجد عدد كبير من الإعلاميين على مُستوى العالم والذي يصل إلى أكثر من 200 إعلاميّ، وهو ما يؤكد أهمية جولة قطر، وقد تم توفير كافة الخدمات للإعلاميين منها 50 شاشة عرض داخل المركز الإعلامي الذي يتّسع لـ 400 إعلاميّ، بالإضافة إلى توفير خدمات ضيافة 5 نجوم، وأيضًا كافة وسائل الاتصال والتكنولوجيا من أجل مساعدة الإعلاميين للقيام بعملهم على الوجه الأكمل، لاسيما أنَّ السباق ينقل في كافة دول العالم من قنوات تلفزيونية وأيضًا صحفية ومواقع عالميَّة. وأشارت إلى أنَّ هناك انطباعات مميزة للغاية عن حلبة لوسيل الدولية التي تستضيف السباق بعد تطويرها، حيث باتت التغييرات جذرية، وهو الأمر الذي أبهر كل من تواجد في الحلبة من فرق ودراجين وإعلاميين، وأيضًا الجماهير. كما نوَّهت القايدي إلى أنَّ الحضور الجماهيري فاق التوقعات بعد أن بيعت كافة تذاكر السباق، وقد حرصنا على توفير فعاليات وأنشطة ثقافية تناسب كافة فئات الجماهير؛ من أجل الاستمتاع بالسباقات، وأيضًا الفعاليات، حيث إنَّ تركيزنا على تجرِبة الجماهير، وترك انطباع مميز لديهم ومنحهم تجربة لا تُنسى».

عبدالرزاق الكواري:

 تلقينا إشادة كبيرة بالحلبة

قالَ عبدالرزاق الكواري، أمينُ السرّ العام للاتحاد القطري للسيَّارات والدراجات الناريّة: إنَّ حلبةَ لوسيل الدوليَّة لاقت إشادةً كبيرةً من كافّة الفرق والدرّاجين ومن شركة «الدورنا» المسؤولة عن تنظيم الموتوجي بي، وانبهروا بالمساحات الواسعة في الحلبة والمباني والمنشآت الفخمة سواء المباني أو مركز المُعلّقين أو المركز الإعلاميّ، وأيضًا مضمار الحلبة المثالي، مشيرًا إلى توفير كافة الخدمات وبمستوى عالٍ لتواكب التطور الأخير، خاصة أن الحلبة جديدة ومطورة بمستويات عالية تناسب سباقات الموتوجي بي.

وأضاف: سعداءُ بالمشاركة الكبيرة من الدراجين، حيث إنَّ لدينا منافسات في الفئات الثلاث: الفئة الأقوى الموتوجي بي، والموتو 2، والموتو 3، بالإضافة إلى الدرّاجين المُشاركين في بطولة كأس المواهب الآسيوية، التي تشهد مشاركة الدراج القطري حمد السحوتي، الذي قدم مستويات جيدة ومن المُهم تواجده حيث يساهم في تطوير مستواه، وأيضًا الدراج السعودي محمد بن لادن. وأضاف: الحلبة مُستعدة من كافة النواحي خاصة أننا توقعنا سقوط أمطار في اليوم الأول بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت على الحلبة قبل يوم من انطلاق المُنافسات، ولدينا تصريف مياه سريع للغاية، ولم تكن لدينا أي عوائق، كما أن الإضاءة مُميزة، وأشاد الكواري بالحضور الجماهيري.

نتائج جيدة للسحوتي بكأس المواهب الآسيوية

حقَّقَ الدرّاج القطري حمد السحوتي نتائج جيدةً في تجارب الجولة الأخيرة من بطولة كأس المواهب الآسيويَّة التي انطلقت أمس، على حلبة لوسيل الدولية، التي شهدت مشاركة 19 دراجًا، حيث حلَّ السحوتي في المركز العاشر في التجارب الأولى مسجلًا 2:18.587 دقيقة في اللفة السابعة، بينما أحرز المركز الأول الدراج الهندي فيدا براتاما مسجلًا الزمن الأسرع وقدره 2:15.303 دقيقة، بينما حلَّ الدراج الياباني أمون أوداكي في المركز الثاني بزمن 2:16.262 دقيقة، والدراج الأسترالي ماريانوس نيكوليس في المركز الثالث بزمن 2:17.184 دقيقة، وتمَّ تسجيل أسرع لفة لجميع السائقين في اللفة 11.

وفي التجارب الثانية حلَّ حمد السحوتي في المركز التاسع مسجلًا 2:15.803 دقيقة، وجاء في اللفة الخامسة، بينما واصل الدراج الهندي فيدا براتاما تفوقه، ليحرز المركز الأول بزمن 2:13.808 دقيقة، وجاء في اللفة الثالثة، وأحرز الدراج الياباني ريوتا أوجيوارا، المركز الثاني بزمن 2:14.311 دقيقة، والدراج الياباني الآخر شينيا إيزاوا المركز الثالث بزمن 2:14.393 دقيقة في اللفة الثالثة.

وتقام اليوم التجارب التأهيلية والسباق الأول، فيما تختتم بطولة كأس المواهب غدًا بإقامة السباق الثاني.

الإسباني فيرمين يسيطر على الموتو2

أسفرتْ نتائجُ التجارب الأولى للموتو2، ضمن جائزة قطر الكبرى للموتوجي بي على حلبة لوسيل الدوليَّة عن فوز الدراج الإسبانيّ فيرمين ألديجير بالمركز الأول محققًا زمنًا قدره 2.01.097 دقيقة، وتلاه في الترتيب الثاني مواطنه مانويل جونزاليس بزمن 2.01.440 دقيقة، ثم في المركز الثالث البريطاني جاك ديكسون بزمن 2.01.768 دقيقة.

وفي التجارب الثانية، حافظ ألديجير على صدارته في التَّجارب الأولى، وحصد المركز الأول محققًا زمنًا قدره 1.58.059 دقيقة.

تألقٌ تركيٌ في الموتو 3

في الموتو 3 ضمن جائزة قطر الكُبرى للموتوجي بي، فاز التركيّ أنكو دنيز بالمركز الأول في التجارب الحرة الأولى محققًا زمنًا قدره 2.09.404 دقيقة، وحلَّ في المركز الثاني الإسباني جيرمي ماسيا بزمن 2.09.817 دقيقة، وتلاه في الترتيب الثالث الدراج البرازيلي ديوجو موريرا بزمن 2.10.227 دقيقة.

وفي التجارب الحُرة الثانية، سجل الإسباني جيرمي ماسيا الزمن الأسرع مُحققًا زمنًا قدره 2.06.794 دقيقة، وجاء في الترتيب الثاني الإيطالي رومانو فيناتي بتوقيت قدره 2.07.34 دقيقة، ثم الهولندي كولين فيجر في المركز الثالث بزمن قدره 2.07.425 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X