الراية الرياضية
يبدأ إعداده اليوم بمعنويات مرتفعة بعد الانطلاقة الكاسحة

العنابي يفتح ملف الهندي

البعثة تغادر إلى مدينة بوبانسوار غدًا استعدادًا للقاء المرتقب

متابعة – حسام نبوي:

حصلَ لاعبو منتخبِنا الوطنيّ الأوّل لكرة القدم على راحةٍ قصيرةٍ من التدريبات أمسِ عقب الفوز الرائع الذي حقّقه على حساب المنتخب الأفغاني بنتيجة 8-‏1 في مستهلّ مشوار الفريق بالتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026، ونهائيات كأس آسيا 2027، ضمن المجموعة الأولى التي تضم إلى جانب منتخبنا، كلًا من: الهند، والكويت، وأفغانستان، على أن يعود الفريق للتدريبات مساء اليوم على ملاعب أكاديمية أسباير قبل السفر إلى الهند غدًا الأحد لخوض التحدي الثاني في المجموعة، بمواجهة المنتخب الهندي يوم الثلاثاء على استاد كالينجا بمدينة بوبانسوار، وهي المباراة التي يعيرها الجميع داخل المنتخب اهتمامًا كبيرًا من أجل تحقيق الفوز، والحصول على النقاط الثلاث، وتحقيق العلامة الكاملة بالمجموعةِ.

لاعبونا يخوضون مرانَ اليوم بمعنويات في عنان السماء بعد العرض القوي الذي قدّمه الفريق على استاد خليفة الدولي في مواجهة المنتخب الأفغاني، ويحرص كيروش على استغلال حالة النشوة التي يعيشها الفريق في شحذ هممهم للمباراة المقبلة أمام المنتخب الهندي، وهي المباراة الأهم في الوقت الحالي، والتي لا بديل أمام العنابي خلالها سوى تحقيق الفوز لتصدر المجموعة ومواصلة المشوار بثبات نحو تحقيق الهدف المنشود، وهو التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2027 وأيضًا التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2026، وهو الحلم الذي يسعى الفريق لتحقيقهِ.

وفي الوقت نفسه يركّز كيروش على عدم الإفراط في فرحة الفوز الكبير، وأكّد في المؤتمر الصحفي عقب المباراة على أنَّ الفريق يجب أن يكون متواضعًا بعد الفوز الكبير، وألا يغتر، وأن هناك عملًا كبيرًا ينتظر اللاعبين في الهند يجب أن يقوموا به على أكمل وجهٍ.

كيروش حذَّر لاعبيه عقب المباراة من المنتخب الهندي، مؤكدًا على أنه منتخب متطور، ونجح في تحقيق الفوز في مباراة الكويت، وبالتالي لا بدَّ من زيادة التركيز واللعب بروح قتالية وحماس من أجل مواصلة الانتصاراتِ.

لاعبونا يدركون جيدًا مدى المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ولديهم رغبة كبيرة في استمرار التفوق، والتألق والسير على النهج نفسه الذي ظهروا به في مباراة أفغانستان.

كيروش يوجّه رسالته للاعبين

نشرَ البرتغاليُّ كارلوس كيروش، مدربُ منتخبِنا الوطنيِّ منشورًا على حسابه الخاصّ على إنستجرام، أشادَ فيه بالفوز الرائع الذي حقّقه المنتخب على حساب المنتخب الأفغاني، وأبدى فخرَه بما حققه اللاعبونَ، ولكنَّه في الوقت نفسه، أكّد على أنه ليس راضيًا تمامًا، وأنه يطلب منهم المزيد في مقبل المبارياتِ، وقال كيروش في منشوره: « فخور بكم جميعًا وبالطريقة التي حافظتم بها على الأداء والتركيز على مدار 90 دقيقةً، يجب أن نبقى مُتواضعين ومُلتزمين تمامًا بواجباتنا وأهدافنا، غدًا هو مجرد يوم آخر للعودة إلى العمل والبدء في الاستعداد لمباراة الهند، لقد قمنا بعمل جيد، لكننا غير راضين، وهذا ليس كافيًا. لا يزال أمامنا طريق طويل لنقطعه؛ لأننا بعيدون جدًا عن المكان الذي نريده ويجب أن نكون فيه. لقد فهمتم رسالتي، علينا كل يوم أن نتسلّق جبلًا واحدًا من 3 نقاط. لسوء الحظ لا يوجد خيار آخر أو طريقة سهلة.

تدريب مفتوح للإعلام

يخوضُ العنابي مرانَه اليوم قبل السفر إلى الهند غدًا، على ملاعب أكاديمية أسباير، وسيكون المرانُ مفتوحًا أمام وسائل الإعلام لمدّة ربع ساعة، لتغطية أخبار الفريق، وإجراء المقابلات والوقوف على آخر استعداداته قبل المباراة الهامة أمام المنتخب الهندي، والتي يسعى خلالها الجميع للعودة بالفوز والنقاط الثلاثِ.

الأفغاني يتوجّه إلى الدمام

يغادرُ الدوحةَ المنتخبُ الأفغانيّ إلى مدينة الدمام السعودية؛ تمهيدًا لمُواجهة المنتخب الكويتيّ يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية بالتَّصفيات المزدوجةِ، وهي المباراة التي ستجمع الفريقَين الخاسرَين في الجولة الأولى، حيث خسر الأفغاني أمام العنابي بثمانية أهداف مقابل هدف، وخسر المنتخب الكويتي أمام المنتخب الهندي بهدف دون ردٍ، ويبحث كلا الفريقَين عن الفوز الأول وتعويض الخَسارة في الجولة الأولى من التصفيات والعودة إلى الطّريق الصحيحِ.

تدريبات استشفائية

مرانُ اليوم سيكونُ مرانًا استشفائيًا خفيفًا، للتخلّص من إرهاق مباراة أفغانستان، واستعادة اللياقة البدنية، لكي يكون الفريق في أتمّ جاهزية للمباراة التالية، وهي مباراة الهند، فلا وقتَ للتدريبات البدنية، وذلك وَفقًا للخُطة التدريبية التي وضعَها البرتغاليّ كارلوس كيروش مدرب المنتخب للاعبين خلال المعسكر التدريبي الأخير، فالكل يعلم أنَّه لا يوجد وقتٌ كافٍ بين المباراتَين، وأنه يجب التركيز على الجوانب الذهنية في هذا التوقيت الهام أكثر من الجوانب البدنيةِ.

مدرب الشحانية السابق يقود الهندي

يقودُ الكرواتيُّ إيجور ستيماش المُنتخب الهنديَّ وسبق للمدرب الكرواتي، أن عمل بدورينا من قبلُ، حيث قام بتدريب فريق الشحانية موسم 2016 -‏‏2017، وبكلّ تأكيد لدى المدرب الكرواتي الخبرة الكافية بالكرة القطرية والخليجية، ونجح ستيماش في قيادة منتخب الهند لتحقيق فوز هام على المنتخب الكويتي في مستهلّ مشوار الفريقَين بالتصفيات المزدوجةِ.

ارتياح جماهيري

هناك حالةٌ من الارتياحِ لدى الجمهور العنابي بعد الفوز الكبير والأداء الجيّد الذي قدَّمه لاعبو الفريق في مواجهة المنتخب الأفغانيّ، إلّا أنّه في الوقت نفسه طالبت الجماهير اللاعبين بضرورة الاستمرار على النهج نفسه، لاسيما أن المنتخب الأفغاني منتخبٌ متواضع للغاية، والمباراة ليست مقياسًا لتأكيد قوة العنابي الحقيقيةِ، والأهم في المرحلة المقبلة هو تقديم مستوى جيد، واستمرار الانتصارات.

اللقاء باستاد كالينجا

يستضيفُ استادُ كالينجا بمدينة بوبانسوار الهندية مباراةَ منتخبِنا الوطني مع نظيرِه الهنديّ والتي ستقامُ مساءَ الثلاثاء المقبل في ثانية جولات المجموعة الأولى من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2026، وكأس آسيا 2027،، ومن المنتظر أن يخوض العنابي مرانَه الوحيد على هذا الملعب يوم الإثنين، وهو المران الختامي قبل المُباراة المرتقبة والتي ستكون بمثابة تحدٍ كبيرٍ على صدارة المجموعة بعد فوز المنتخب الهندي على المنتخب الكويتيّ في الجولة الأولى بالكويت.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X