المحليات
خلال افتتاح الجَناح السوداني.. السفير أحمد سوار الذهب:

«إكسبو» يعكس الخبرة القطرية في تنظيم الأحداث العالمية

محمد الخوري: منصة هامة لتبادل الخبرات والتجارِب

عواطف أرصد: المعرض فرصة للتعريف بأنواع المحاصيل

الدوحة – قنا:

افتتح أمس، في المِنطقة الدولية بمعرض «إكسبو 2023 الدوحة» للبستنة، الجَناح السوداني، وذلك بحضور عددٍ من أصحاب السعادة السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمسؤولين والمُهتمين بالشأن البيئي ومجموعة كبيرة من أبناء الجالية السودانية في قطر.

وأعربَ سعادة السيد أحمد عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب سفير جمهورية السودان لدى الدولة الذي افتتح جَناح بلاده، عن سعادته بالمُشاركة في هذا المعرض الهام رغم الظروف التي يُعانيها السودان حاليًا، لافتًا إلى أن إكسبو يُقام في دولة غير زراعية لأول مرة وهذا ما يُعطيه التميّز.

وأكد أن السودان حرص على المُشاركة ليثبت للعالم أنه دولة زراعية من الطراز الأول تتميز بموارد طبيعية ضخمة وتفتح المجال والآفاق لشبكات العمل والاستثمار والتعريف بالسودان وتراثه وثقافته الغنية.

وعبّر عن شكره للجنة المُنظمة للمعرض وجهودها في تسهيل افتتاح الجناح وإظهار مكانة السودان الزراعية وفي مجال البستنة، مؤكدًا أن المُشاركة تعكس جهود السودان في مُعالجة تبعات التغير المُناخي الذي يؤثر سلبيًا بشكل كبير من خلال تعدّد وتواتر السيول والفيضانات المُدمّرة بخلاف الكثبان الرملية والتصحر والجفاف في مناطق أخرى، ما يُمثل تحديًا كبيرًا لكن بكفاءة السودانيين تحقق تقدم ملموس في مواجهة هذا التحدي.

وبيّن سعادة السفير أحمد سوار الذهب أن السودان يُشارك دائمًا في كل ما تقوم به دولة قطر من مُناسبات دولية وإقليمية، مُشيدًا بالتنظيم الرائع لفعالية كأس العالم FIFA قطر 2022 ومعرض إكسبو وغيرهما الكثير من الفعاليات الكُبرى، بما يعكس الخبرة التراكمية وكفاءة القطريين في تنظيم الأحداث العالمية.

من جانبه، أعربَ المُهندس محمد بن علي الخوري الأمين العام لإكسبو 2023 الدوحة عن سعادته بافتتاح الجَناح السوداني والاطلاع على ثقافته وإسهام هذا الجناح في تحقيق شعار المعرض «صحراء خضراء بيئة أفضل» خاصة أن جميع دول العالم تُعاني من مُشكلة التصحر وتداعيات تغير المُناخ، مُشيرًا إلى أن إكسبو يُعد منصة هامة لتبادل الخبرات والتجارب لما فيه مُستقبل دولنا العربية والإسلامية والعالم أجمع. من جهتها، أكدت المُهندسة عبلة مالك وكيل وزارة الزراعة والغابات السودانية حرص السودان على المُشاركة في إكسبو 2023 الدوحة للبستنة رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها، وأضافت: إن السودان يحرص على المُشاركة في المُناسبات العالمية المعنية بمُكافحة التصحر لما يُعانيه من هذه المُشكلة وما ينتج عنها من آثار بيئية واقتصادية واجتماعية وحضارية وسعيًا لحماية البيئة ولأن المفهوم الجديد للتنمية هو تجاوز النمو الاقتصادي إلى الحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية.

مُكافحة التصحّر

إلى ذلك تحدثت السيدة عواطف عبد الله أرصد، مُفوّضة الجناح السوداني في إكسبو، عما يتضمنه الجَناح من موضوعات تعكس شعار إكسبو «صحراء خضراء بيئة أفضل»، حيث يعرض مجموعةً من المحاصيل البستانية والحقلية المشهورة والأساسية في السودان مع مجموعة من الموضوعات التراثية والسياحية والمُنتجات وعينات من أنواع البذور والثمار المُهمة كالصمغ والكركديه والسلامكي إضافة إلى مجموعة من الأفلام القصيرة التي تعكس النشاط الزراعي والتراث والسياحة في السودان وغيرها، ما يُعطي خلفية ثقافية وجغرافية عن الدولة.

وأشادت بالتنظيم الجيّد والمُميز لإكسبو 2023 الدوحة الذي يضم عددًا كبيرًا من الدول ويوفّر تلاحمًا كبيرًا بين الدول والشعوب المُشاركة، ويُتيح الفرصة للتعريف بأنواع المحاصيل وطرق الزراعة في مُختلف الدول، مُنوّهة إلى أنهم يسعون لعمل توأمة مع عدد من الدول يمكن من خلالها تحقيق تبادل المنفعة، كما سيُقدّمون أوراقًا علمية يطرحها علماء وخبراء وباحثون سودانيون طَوال فترة المعرض.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X