الراية الرياضية
تتويج الأبطال والبطلات بعد منافسات مثيرة

ختام حافل لبطولة الشقب الدولية لجمال الخيل

الدوحة – الراية:

اختُتمت أمس منافساتُ بطولة الشقب الدولية لجمال الخيل، برعاية سعادة الشَّيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، رئيس مجلس إدارة الشقب التي أُقيمت على مدار يومَين متتاليَين بميدان لونجين الداخلي والخارجي في الشقب.

وحضرَ منافساتِ اليوم الأخير عددٌ من الحضور رفيع المستوى، بجانب عددٍ من أصحاب السعادة الشيوخ وكبار الشخصيات من ضيوف البطولة، ومحبي رياضة الفروسية.

وشهدت البطولة مشاركةً واسعةً من خارج الدولة، حيث وصل عدد الخيل المسجلة للمشاركة فيها إلى ما يزيد على 272 رأسًا منها 70 من خارج دولة قطر، فيما بلغ مجموع جوائزها المالية ما يقارب 4 ملايين ريال.

وخصصت اللجنةُ المنظمةُ للبطولة جوائز مالية عالية للفائزين بالمراكز الأولى للأبطال في جميع الفئات (المهرات والأمهر عمر سنة وسنتين و3 سنوات والأفرس والأفحل)، حيث نال الفائز بالمركز الأول والميدالية الذهبية جائزة قدرها 100 ألف ريال، والفائز بالمركز الثاني والميدالية الفضية مبلغ 70 ألف ريال، وصاحب المركز الثالث والميدالية البرونزية، مبلغَ 45 ألف ريال.

وأسفرت المنافساتُ الختامية على المراكز الأولى للأبطال عن فوز المهرة « فريدة مضر» ملك سعادة الشَّيخ حمد بن علي آل ثاني بالميدالية الذهبية للمهرات عمر سنة بعد أن أحرزت المركز الأول، وذهبت الميدالية الفضية إلى مربط الناصر بعد فوز «حريرية الناصر» بالمركز الثاني، وفازت «رهف مضر»، ملك سعادة الشَّيخ حمد بن علي آل ثاني بالميدالية البرونزية بعد أن حلّت في المركز الثالثِ.

وأحرزَ المهر «حمزة الشحانية»، ملك سعادة الشيخة ريم بنت محمد آل ثاني، الفوزَ بالميدالية الذهبية للأمهر عمر سنة، وفاز « ماغنم رمسيس «، ملك مربط الثامر بالميدالية الفضية، و »بهير الشقب»، ملك مربط سميسمة بالميدالية البرونزيةِ.

وحقَّقت المهرة « شموع العناية «، ملك ماجد بن محمد النخيش، الفوزَ بالميدالية الذهبية لفئة المهرات عمر «2 و3 سنوات»، وفازت « مزون الدرعية «، ملك مسفر محمد الهاجري بالميدالية الفضية، و »صبحا الشحانية»، ملك سعادة الشّيخة إيمان بنت محمد بن خليفة آل ثاني، بالميدالية البرونزية.

وضمن فئة الأمهر عمر «2 و3» سنوات، فاز بالميدالية الذهبية « باهي الجهام « ملك مربط الجهام « و «السلطان أر جي»، ملك مربط الراجحي بالميدالية الفضية، «داؤود المعود «، ملك مربط الخوالد. أما في منافسات الأفرس ففازت بالمركز الأول والميدالية الذهبية « دي مجيك مومنت «، ملك ناصر محمد الهاجري، بينما ذهبت الميدالية الفضية إلى « أي جي سارا «، ملك مربط الثامر، وأحرزت « إي إم كوين ديزيرت «، ملك مربط الحمد، الميداليةَ البرونزية.

وكان الفوز بالميدالية الذهبية للأفحل من نصيب «بشير البشير»، ملك عبداللطيف بشير الرشيدي، وظفر « بادي عذبة «، ملك مربط الجزيل بالميدالية الفضية، وفاز « فلاح الشقب « ملك مربط العديد بالميدالية البرونزيةِ.

الشيخ حمد بن علي:

سعداء بالتتويج في الختام

أعربَ سعادةُ الشَّيخ حمد بن علي آل ثاني، عن سعادتِه بالنتائج المتميّزة التي حقّقها «مربط مضر» في فئة المهرات عمر سنة بعد فوزه بالميداليتَين: الذهبية والبرونزية في هذه الفئةِ. وتقدّم بالشكر إلى إدارة الشقب على تنظيمها هذه البطولةَ المتميزة التي شهدت منافسة قوية على مراكزها الأولى. مشيرًا إلى أنَّ المهرتَين: « فريدة مضر» و »رهف مضر» من أول إنتاج مربطه، وتمنَّى التوفيق لجميع المشاركين، ومواصلة النتائج المتميزة في المُنافسات المقبلة.

د. فهد الهاجري:

البطولة حظيت باهتمام ودعم كبير

أكَّدَ الدكتور فهد الهاجري – مدير إدارة البروتوكول والشؤون الدولية بالبطولة في تصريح له- أنَّ البطولة حققت نجاحًا كبيرًا من حيث المشاركة الكبيرة لملاك الخيل من داخل وخارج قطر، وأن البطولة التي اختتمت منافساتها أمس حظيت باهتمام ودعم كبير من محبي الفروسية في قطر من حيث الحضور الجماهيريّ. مضيفًا: إنَّ البطولة معتمدة دوليًا ومصنفة ضمن فئة (ب)، وتقام تحت إشراف المؤتمر الأوروبي لمنظمات الخيل العربية (إيكاهو)، ومؤهلة للبطولات الدولية ذات التصنيف الأعلى. وأشارَ الهاجري إلى أنَّ البطولة مؤهلة للبطولات الدولية المقبلة ذات التصنيف/‏‏‏ تايتل شو و /‏‏‏ A . وأضافَ مديرُ إدارة البروتوكول والشؤون الدوليَّة بالبطولة: إنّ مجلس إدارة الشقب يتقدم بالشكر إلى كل من ساهم في إنجاح البطولة.

خالد الجهني مدير البطولة:

هدفنا المُساهمة في تنمية الخيل العربيّة الأصيلة

قالَ خالد الجهني- مُدير البطولة، مدير إدارة الإنتاج وجمال الخيل في الشقب-: إنَّ البطولة شهدتْ مشاركةً متميزةً في كل جوانبها، وأسفرتْ عن منافساتٍ قوية لجودة الخيل المشاركة فيها، مشيرًا إلى أنَّ الشقب يركّز على الإرث الثقافي الغني الذي يشجّع على امتلاك الخيل العربية الأصيلة في المجتمع القطري، ويهدف هذا الحدث الرائد إلى المساهمة في تنمية وتعزيز الخيل العربية الأصيلة على الصعيدَين: المحلي والدولي على حد سواء. ولفتَ الجهني إلى أنَّ فلسفة الشقب في إنتاج الخيل تقوم على الحفاظ على السلالة العربيّة وإنتاج خيل جميلة ورياضية، وذات بنية قوية؛ لذا حرصت إدارته على تنظيم بطولة دولية تضم جميع فئات جمال الخيل. ومؤكدًا أنَّ البطولة شهدت مشاركة خمس دول من خارج الدولة قي نسختها الأولى، ويتمنَّى أن تشهد في المُستقبل مشاركة أكبر من الملاك محليًا وخارجيًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X