أخبار عربية
حذرت من الصمت الدولي لجرائم الحرب الإسرائيلية في غزة

قطر تدين بشدة قصف الاحتلال مدرسة الفاخورة

200 شهيد ضحايا المجزرة غالبيتهم من الأطفال والنساء

الدوحة – قنا:

أدانت دولة قطر بشدة قصف الاحتلال الإسرائيلي مجددًا لمدرسة الفاخورة بمخيم جباليا شمالي غزة، الذي أدى لاستشهاد العشرات غالبيتهم من الأطفال والنساء، واعتبرته مجزرة مروعة، وجريمة وحشية بحق المدنيين العزل، وتعديًا سافرًا على مبادئ القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي.

وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، مطالبة دولة قطر بتحقيق دولي عاجل يتضمن إرسال محققين أمميين مستقلين، لتقصي الحقائق في استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المستمر للمدارس والمستشفيات، كما طالبت المجتمع الدولي بتحرك عاجل لمحاسبة إسرائيل وردعها عن ارتكاب المزيد من الجرائم بحق المدنيين، وتوفير الحماية اللازمة للنازحين الذين يحتمون بالمدرسة، التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا). وحذرت الوزارة من أن صمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني سيزيد حالة الاحتقان، ويوسع دائرة العنف، ويقود إلى مزيد من التصعيد وعدم الاستقرار. كما جددت وزارة الخارجية، موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

واستشهد وأصيب مئات الأطفال والنساء جراء مجزرتين لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدرستي الفاخورة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا وتل الزعتر بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة. وأفادت مصادر محلية بأن نحو 200 فلسطيني ارتقوا شهداء في مجزرة الفاخورة، مشيرة إلى وصول مئات الشهداء والجرحى إلى المستشفى الإندونيسي بعد ارتكاب الاحتلال مجزرتي مدرستي الفاخورة وتل الزعتر اللتين تؤويان آلاف النازحين، حيث استهدف القصف النازحين وهم نيام. وأظهرت مقاطع مصورة تداولتها وسائل إعلام عشرات الجثث الملقاة داخل مدرسة الفاخورة، غالبيتهم من الأطفال والنساء، إضافة للعديد من المصابين الذين يحتاجون لإنقاذ الحياة، في ظل انعدام الخدمات الطبية في مستشفيات غزة ومحاصرتها بدبابات الاحتلال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X